دبي (الاتحاد)

تقدم كريستوفر ري مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركية «أف بي آي» بالشكر الجزيل إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في القيادة العامة لشرطة دبي، على جهودها الاستثنائية في مكافحة الجريمة الإلكترونية المُنظمة العابرة للحدود، والتي أثمرت إلقاء القبض على ريمون الرونوا عباس المُلقب بـ«هاشبوبي»، وأولاليكان جاكوب بونلي المُلقب بـ«وود بيري»في العملية النوعية «صيد الثعالب 2».
وثمن كريستوفر ري التعاون الكبير والوثيق مع شرطة دبي، وذلك بعد أن تَسلم مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركية «هاشبوبي»، و«وود بيري» المطلوبين في الولايات المتحدة الأميركية بارتكاب جرائم غسيل أموال، واحتيال إلكتروني، واختراق لمواقع وحسابات إلكترونية، وانتحال لصفة الغير بغرض الاحتيال الإلكتروني على الناس، والاستيلاء على أموالهم، إلى جانب الاحتيال المصرفي، وسرقة هويات الضحايا واستخدامها في الاحتيال الإلكتروني.