إبراهيم سليم (أبوظبي) 

أكد المركز الوطني للأرصاد تأثر المنطقة والدولة بامتداد المنخفضات الحرارية، وأهمها منخفض الهند الموسمي، والتي تعمل على رفع درجات الحرارة، خلال شهر يوليو الحالي، الذي يشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة، بحسب تقرير السمات المناخية.
ولفت التقرير إلى تعرض المناطق الجبلية الشرقية والجنوبية من الدولة لتكون السحب الركامية، حيث تتطور هذه السحب بسبب الجبال وارتفاع درجات الحرارة، وتتسبب بسقوط الأمطار في فترات ما بعد الظهر.
وأشار التقرير إلى لعب دورة نسيم البر والبحر دوراً مهماً خلال هذا الشهر، حيث تتأثر الدولة برياح جنوبية شرقية ليلاً وصباحاً وبرياح شمالية نهاراً، وكذلك تتأثر الدولة أحياناً برياح جنوبية نشطة، خاصة خلال فترة الصباح قد تثير الغبار، كما تنشط الرياح الشمالية الغربية أحياناً وتكون محملة ومثيرة للغبار، تزداد الرطوبة النسبية في بعض الأيام في فترة الصباح الباكر على بعض المناطق، وقد يتشكل ضباب أو ضباب خفيف في بعض الأيام القليلة خلال الشهر.
وطبقاً للسجلات التاريخية لهذا الشهر لدرجات الحرارة، فإن متوسط درجة الحرارة يتراوح ما بين 34.8 و37.2°م، ومتوسط درجة الحرارة العظمى ما بين 40.7 و43.8 °م، ومتوسط درجة الحرارة الصغرى ما بين 29.1 و31.4 °م، بينما كانت أعلى درجة حرارة عظمى 51.8°م في مزيرعة سنة 2017، وأقل درجة حرارة 17.9°م في ركنة سنة 2004.
ومتوسط الرطوبة النسبية، خلال هذا الشهر، 46%، ومتوسط الرطوبة النسبية العظمى ما بين 64% إلى 81%، بينما متوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 19% إلى 29%.