دبي (الاتحاد)

أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، عن عودة موظفي الحكومة الاتحادية إلى مقار العمل بنسبة 100% اعتباراً من 5 يوليو الجاري، ما يُشكل خطوة مهمة تسهم في تحقيق استراتيجية الإمارات لما بعد «كوفيد- 19»، التي تسعى الدولة من خلالها إلى أن تكون من أسرع دول العالم نمواً ونهوضاً، وذلك عبر استئناف مختلف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية. مع اتخاذ كافة التدابير الوقائية اللازمة، وبحسب القرار يبدأ الموظفون في العودة لمقار عملهم بنسبة 100%،اعتباراً من الأحد المقبل.
وقد عممت الهيئة القرار على الجهات الاتحادية كافة، والمتضمن إلغاء الاستثناءات كافة الممنوحة للموظفين العاملين في الحكومة الاتحادية، على أن تنحصر الاستثناءات في فئة واحدة فقط من الموظفين، تشمل الموظفين المصابين بالأمراض المزمنة، بشرط تقديم تقرير طبي مفصل ومعتمد من اللجنة الطبية المختصة.
وشدد القرار على ضرورة التزام الجهات الاتحادية، بمجموعة من الضوابط التي يأتي في مقدمتها التقيد التام بتطبيق «الدليل الاسترشادي لبيئة العمل المكتبية، والعمل من مقار العمل في الحكومة الاتحادية»، والتعليمات التي تتعلق بالصحة والسلامة المهنية، مع التأكيد على التباعد الجسدي، والأخذ بالإجراءات الاحترازية اللازمة، بما يضمن سلامة الموظفين.
كما ينص القرار على الاستمرار في تفعيل الدوام المرن، وتوزيع الموظفين على مجموعات عند الحضور والانصراف، لضمان تقليل التجمعات والاختلاط، مما يحقق التباعد الجسدي، وتفعيل استخدام نظام العمل عن بُعد المعتمد في الحكومة الاتحادية وفق الضوابط والمعايير والأحكام الواردة فيه، والتي تضمن استمرارية تقديم الخدمات، وضمان سير العمل والإنتاجية.

عودة موظفي عجمان لمقار العمل بنسبة 75%
أعلنت دائرة الموارد البشرية بعجمان زيادة النسبة المقررة للعودة إلى مقار العمل كحد أدنى 75 % اعتباراً من الغد. في إطار العودة التدريجية لموظفي كافة الجهات الحكومية في إمارة عجمان. على أن تتزايد تدريجياً بناء على المستجدات.
وأكد راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي مدير عام الدائرة أن القرار جاء بهدف تنظيم بعض المستجدات الخاصة بالعودة التدريجية للعمل في الجهات الحكومية في إمارة عجمان، ولضمان استمرارية الأعمال والخدمات في ظل التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للحفاظ على سلامة الموظفين. بما یتماشى مع الجهود والإجراءات المتخذة على المستوى الوطني، والرامیة إلى الحد من انتشار فیروس كورونا المستجد «كوفید- 19». 
وحث جميع الجهات الحكومية والموظفين إلى التقيد بإجراءات السلامة وفق الأدوات والإرشادات الصحية المعمول بها في الدولة بما يضمن استمرارية العمل. والحفاظ على سلامة الموظفين والمتعاملين.

فحوص «كورونا» لموظفي الفجيرة
بدأت دائرة الموارد البشرية في حكومة الفجيرة، بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» للعاملين كافة في حكومة الفجيرة، وذلك في مبنى الديوان الأميري، بعد عودتهم إلى العمل للتأكد من سلامتهم.
وقال محمد سعيد الضنحاني، مدير الديوان الأميري في حكومة الفجيرة: «إنه بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، النابعة من حرص سموه على العناية بموظفي الدوائر الحكومية في الفجيرة، ومتابعة سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، لتوفير أعلى درجات السلامة، وتطبيق الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، جاء قرار تنفيذ الفحص لموظفي حكومة الفجيرة كافة من مواطنين ومقيمين».