هالة الخياط (أبوظبي)

تدرس هيئة أبوظبي للإسكان طلبات المتقاعدين لتحديد المستحقين منهم للإعفاء ممن تنطبق عليهم شروط إعفاء التقاعد، حسب الشروط والضوابط المعمول بها.
وأوضحت الهيئة على منصتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنه في حال كان المتعامل من ضمن الفئات التي تنطبق عليه شروط خدمة الإعفاء من القروض السكنية التي تقدمها الهيئة، وَتقدم بطلب الخدمة، فإنه يجب عليه سداد جميع المستحقات السابقة على القرض السكني حسب الأنظمة المتبعة، من خلال مراجعة بنك أبوظبي الأول قسم قروض إسكان المواطنين، ليتم النظر في طلب الإعفاء حسب الشروط والضوابط التي تحددها الهيئة.
 تجدر الإشارة إلى أنه خلال الشهر الحالي تم الربط الإلكتروني بين هيئة أبوظبي للإسكان، وصندوق أبوظبي للتقاعد، بما يتيح للمتقاعدين تحديث بياناتهم آلياً، وتقديم الصندوق طلبات الإعفاء من القروض السكنية للمواطنين المتقاعدين من ذوي الدخل المحدود المسجلين لديه تلقائياً بالإنابة عنهم. وبموجب التفعيل لن يكون على المتقاعدين الراغبين في الحصول على إعفاء من القروض السكنية التقدم بطلب مباشرة إلى الهيئة، حيث سيقوم الصندوق بتقديم الطلبات تلقائياً بالنيابة عنهم، بمجرد تقاعد المؤمّن عليه في حال كان راتبه لا يتجاوز 20 ألف درهم.
وتتولى هيئة أبوظبي للإسكان فحص الطلبات لبيان مدى استحقاق المتقاعد وفقاً للشروط المحددة مسبقاً من قبلها.
ويأتي الدمج بهدف دعم المتقاعدين المسجلين لدى الصندوق من ذوي الدخل المحدود، وتيسير الإجراءات الحكومية لتسهيل المعاملات، وتقديم أفضل مستوى من الخدمات الحكومية المتكاملة للمتعاملين.