بيروت (وام)

قدمت سفارة الدولة في لبنان كسوة العيد لمئات الأسر المتعففة في لبنان، ضمن جهودها الإنسانية، وحرصها على تقديم المساعدات الخيرية وكسوة العيد للجهات الخيرية في لبنان، وذلك بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك.
وتضمنت الكسوة 400 قطعة ملابس لمصلحة الأسر المتعففة المستفيدة في مؤسسة الأمان الأهلية الخيرية ببيروت.
وقال حمد سعيد سلطان الشامسي، سفير الدولة لدى الجمهورية اللبنانية: «إن دولة الإمارات تحرص على تقديم المساعدة وإغاثة الفقراء والمحتاجين حول العالم في الظروف والأحوال كافة، لا سيما في ظل التحديات الاستثنائية التي فرضتها الإجراءات الصحية الاحترازية نتيجة لتداعيات جائحة كورونا المستجد حول العالم»، لافتاً إلى أن السفارة تحرص دائماً على تواصلها مع الجميع في لبنان لتقديم المساعدات الممكنة كافة في ظل هذه الظروف الراهنة، وتحرص على أن تقدم يد العون للمحتاجين.
ولفت إلى أن دولة الإمارات بتوجيهات من قيادتها الرشيدة مستمرة في تقديم جهودها الإنسانية لدول العالم كافة، وهذا ما مكنها من أن تتبوأ المركز الأول كأكبر مانح للمساعدات الإنسانية في العالم بالنسبة إلى دخلها القومي، لتثبت بذلك قدرتها على منافسة أبرز المانحين الدوليين في مجال المساعدات الإنمائية الرسمية، وفقاً للبيانات التي أعلنتها لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
من جانبها، ثمنت رئيفة الداعوق، ممثلة مؤسسة الأمان الأهلية الخيرية ببيروت، دور دولة الإمارات الإنساني الخيري التطوعي الذي تقوم به في لبنان وغيرها من الدول حول العالم، معربة عن شكرها للمساهمات الخيرية التي تقدمت بها سفارة دولة الإمارات في لبنان، ومنها مبادرة كسوة العيد للأسر الفقيرة بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، معربة عن أمنياتها للإمارات وقيادتها دوام التقدم والازدهار والعمار، لتبقى تحتل مكانة عالمية في المجالات كافة التي تخدم الإنسانية جمعاء.