أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أن خلو مستشفيات الظفرة كافة من حالات «كوفيد - 19»، تحقق بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. عبر تنفيذ استراتيجية الفحوص الاستباقية من خلال برنامج المسح الوطني في إمارة أبوظبي لاحتواء انتشار الفيروس، مشيداً سموه بجهود كافة القطاعات الحكومية والكادر الطبي والمتطوعين الذين عملوا على مدار الساعة للاهتمام بصحة وسلامة أفراد المجتمع. 
وقال سموه في تغريدات بـ«تويتر»: «خلو كافة مستشفيات الظفرة من حالات كوفيد-19  تحقق بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بتنفيذ استراتيجية الفحوصات الاستباقية من خلال برنامج المسح الوطني في إمارة أبوظبي لاحتواء انتشار الفيروس.. نشيد بجهود كافة القطاعات الحكومية المختلفة والكادر الطبي والمتطوعين الذين عملوا على مدار الساعة للاهتمام بصحة وسلامة أفراد المجتمع.. المسؤولية مضاعفة على الجميع لمواصلة الجهود في المحافظة على المكتسبات الصحية والاستمرار في التقيد التام بجميع الإجراءات المعتمدة». إلى ذلك، 
أكدت دائرة الصحة أبوظبي، أن جميع مستشفيات الظفرة أصبحت خالية من حالات «كورونا» بالكامل، لتنضم بذلك إلى عدد من مستشفيات الإمارة التي أعلنت خلوها من مصابي «كوفيد - 19» خلال الأيام القليلة الماضية. يأتي ذلك نتيجة استراتيجية القطاع الصحي في الإمارة وتفعيل برنامج المسح الوطني والفحوص الاستباقية المختلفة والتي أدت إلى تخفيض عدد الحالات التي تتطلب عناية طبية. وتواصل جميع مستشفيات الظفرة بما فيها مستشفى مدينة زايد، ومستشفى دلما ومستشفى المرفأ ومستشفى غياثي ومستشفى السلع ومستشفى ليوا ومستشفى الرويس تقديم الرعاية الصحية وكامل خدماتها التخصصية للمرضى والمراجعين.
وكانت دائرة الصحة أبوظبي قد أعلنت عن خلو عدد من المنشآت الصحية في الإمارة من حالات «كوفيد - 19»، بما في ذلك المستشفى الميداني في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ومدينة الشيخ شخبوط الطبية ومستشفى توام ومستشفيات مجموعة ميديكلينك ومنشآت مبادلة للرعاية الصحية. وأشادت الدائرة بالجهود المتميزة التي قدمتها الكوادر الطبية في جميع المستشفيات والمنشآت الصحية في الإمارة دون استثناء.
وأهابت دائرة الصحة أبوظبي بكافة أفراد المجتمع ضرورة مواصلة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة كارتداء الكمامات وغسل اليدين بشكل دوري والحفاظ على التباعد الجسدي.
كما تستمر دائرة الصحة أبوظبي في تسليط الضوء على قصص النجاح تباعاً، فقد أكدت خلو مستشفى توام في مدينة العين تماماً من حالات «كوفيد - 19»، نتيجة استراتيجية القطاع الصحي في الإمارة وتفعيل برنامج المسح الوطني والفحوص الاستباقية المختلفة والتي أدت إلى تخفيض عدد الحالات التي تتطلب عناية طبية. ويواصل مستشفى توام تقديم الرعاية الصحية وكامل خدماته التخصصية للمرضى والمراجعين.
وأشادت الدائرة بالجهود المتميزة التي قدمتها الكوادر الطبية في مستشفى توام وبقية المنشآت الصحية في الإمارة دون استثناء.

مستشفيات الظفرة تقدم خدمات متميزة للسكان  
تقدم مستشفيات الظفرة التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» مجموعة من الخدمات الصحية والعلاجية المتميزة في كافة المدن من خلال توفير بنية تحتية صحية متميزة وكوادر طبية على أعلى مستوى من الخبرة العملية والعلمية بجانب توفير أجهزة طبية وعلاجية حديثة ومتطورة وفق أرقى المعايير العالمية.
وتضم مستشفيات الظفرة ستة مستشفيات، هي «مدينة زايد»، ويعد مستشفى مرجعياً كونه أكبر مرفق صحي في المنطقة ويوفر الخدمات الصحية لسكان مدينة زايد وجوارها.
وكذلك مستشفى غياثي، المقام على مساحة 39 ألف متر مربع ويتسع لـ50 سريراً قابلة للزيادة إلى 80 سريراً.. ويشمل ست غرف للعناية المركزة وغرفتين للعمليات وأربعة أسرة لحديثي الولادة.. إضافة إلى العيادات الخارجية ووحدات سكنية للموظفين والكادر الطبي ومسجد ومهبط للطائرات.
ومستشفى السلع، المقام على مساحة 120 ألف متر مربع وطاقته الاستيعابية 50 سريراً مع إمكانية زيادة الطاقة الاستيعابية إلى 60 سريراً مفرداً أو 80 سريراً مزدوجاً.. بالإضافة إلى مستشفيات المرفأ، دلما، وليوا.  كما تضم مستشفيات الظفرة أربع عيادات، هي عيادة بدع المطاوعة، عيادة أبو الأبيض، عيادة صير بني ياس، ومركز الظفرة لطب الأسرة بمدينة زايد. وتوفر هذه المستشفيات والعيادات الخدمات الطبية في 16 تخصصاً متنوعاً للمرضى الداخليين ومرضى العيادات الخارجية في مجالات وتخصصات متعددة، أهمها الطب الباطني وطب الأطفال والتوليد وأمراض النساء والجراحة العامة، والتخدير وخدمات الصيدلة والمختبر والأشعة التشخيصية.

  • حمدان بن زايد: توجيهات محمد بن زايد قادت لاحتواء «كورونا»