بدرية الكسار (أبوظبي)

تواصل مؤسسة التنمية الأسرية تنفيذ سلسلة حلقات حصرية ومتنوعة تهم جميع الوالدين والتربويين، بالإضافة إلى ورش دور الأسرة مع العوامل المؤثرة في تربية الأبناء، وأهمية الدفء العاطفي، وحاجات الحب والاحترام والتقدير لبناء العلاقات مع الأصدقاء، وذلك عبر الاتصال المرئي. 
وقالت نورة مجاهد اختصاصية تثقيف صحي في المؤسسة: تواصل المؤسسة تنفيذ برامجها عبر نظام «تيم» و«إنستغرام مباشر»، وشملت تنمية المهارات الوالدية الأساسية عبر سلسلة من مقاطع التوعية على قناة «يوتيوب المؤسسة»، و«مايكروسفت تيمز»، و«لايف إنستغرام» المؤسسة»؛ بهدف التعرف على المهارات اللازمة لتطبيق نهج التربية بالانضباط الإيجابي وأثرها على بناء شخصية الطفل. وإعادة تقييم أهدافك التربوية وأحلامك لأبنائك على المديين القريب والبعيد، وتقييم علاقاتك بأبنائك، ووضع خطة لتعزيز علاقاتك الوالدية. وتطبيق المهارات التي تمكنك من تحقيق الدفء العاطفي والبنية المعرفية لبناء علاقات والدية فاعلة.
وأوضحت أن برنامج تنمية المهارات الوالدية لمرحلة الطفولة المبكرة يضم سلسلة من مقاطع التوعية الهادفة إلى فهم كيفية تفكير الطفل ومشاعره في مرحلة الطفولة المبكرة، وتطبيق المهارات الوالدية الفاعلة في تلبية احتياجات الطفل من البنية المعرفية والدفء العاطفي في مرحلة الطفولة المبكرة، وتطبيق آليات حل المشاكل التي تواجه الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة، والاستجابة لطفلك وفق نهج الانضباط الإيجابي لتعزيز التواصل والعلاقات الإيجابية مع طفلك في مرحلة الطفولة المبكرة.
كما تنفذ المؤسسة برامج تنمية المهارات الوالدية لمرحلة الطفولة المتوسطة: من 6 إلى 13 سنة، وتطبيق المهارات الوالدية الفاعلة في تلبية احتياجات الطفل من البنية المعرفية والدفء العاطفي في مرحلة الطفولة المتوسطة. وآليات حل المشاكل وفق نهج الانضباط الإيجابي لتعزيز التواصل والعلاقات الإيجابية مع طفلك في مرحلة الطفولة المتوسطة، وبرنامج تنمية المهارات الوالدية مرحلة المراهقة.