عمر الحلاوي (العين)

هطلت أمطار غزيرة عصر أمس على مناطق واسعة من مدينة العين وضواحيها، مصحوبة برياح شديدة، ورعد، بدأت الأمطار نحو الساعة الخامسة عصراً وتواصلت بشكل متقطع في كثير من المناطق حتى الساعة السابعة، وأدت إلى جريان بعض الأودية والشعاب، مثل وادي الجيمي، ووادي خطم الشكلة، وخرج عدد كبير من سكان مدينة العين لمنطقة بدع بنت سعود للاستمتاع بالأجواء الجميلة والمال لذهبية التي تساقطت عليها الأمطار.
وهبت رياح شديدة مصحوبة بالغبار قبل هطول الأمطار، فيما انخفضت درجات الحرارة بشكل كبير، ووصلت إلى 22 درجة مئوية، فيما كانت 43 درجة مئوية حيث انخفضت الحرارة، بما يعادل النصف، وأدى هطول الأمطار الغزيرة إلى انخفاض مستوى الرؤية إلى أقل من 40 متراً في بعض المناطق، وتوقفت بعض المركبات بجانب الطريق لعدم قدرتها على الاستمرار في السير بالطريق. 

  • أمطار رعدية غزيرة على العين

 وشملت الأمطار الغزيرة مناطق وسط المدينة، ومنطقة مسجد الشيخ خليفة، ومنطقة الكويتات والنيدات ومنطقة العين مول ومنطقة السوق والشارع العام وخطم الشكلة، بالإضافة لمناطق الهيلي والمسعودي والقطارة والصناعية. 
واستمر هطول الأمطار مدة ساعة، ومن ثم بشكل متقطع مدة ساعة أخرى، وتواصلت زخات المطر بالهطول فترات من المساء، وظلت السماء ملبدة بالغيوم في أرجاء واسعة من المدينة وضواحيها.
ويؤدي تكون السحب الركامية إلى تساقط الأمطار الغزيرة في فصل الصيف خاصة نهاية الأسبوع، والتي تسمى أمطار الروايح، وتأتي مصحوبة برياح من جنوب الخليج العربي باتجاه سلطنة عمان، وحتى مدينة العين، ويتزامن سقوط الأمطار خلال فترة العصر وقريب المغرب في أيام نهاية الأسبوع، وتكون مصحوبة برياح شديدة أحياناً، مثيرة للغبار، وتعقبها أمطار غزيرة في بعض الأحيان.
واستغل محبو التصوير الفوتوغرافي من الشباب المواطنين ممن يسمون بصائدي الأمطار تلك المناسبة لتصوير اللقطات الجميلة ونشرها على مواقع «التواصل الاجتماعي»، والتي تعكس جمال طبيعة مدينة العين، كما استمتع المواطنون بعد هطول الأمطار بالخروج إلى المناطق الصحراوية في بدع بنت سعود، وبالقرب من مطار العين.