أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة- أبوظبي، حرص القيادة الرشيدة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لضمان جاهزية القطاع الصحي وتعزيز قدراتهم في مواجهة كافة التحديات خلال الفترة الراهنة لتحقيق هدف واحد، وهو ضمان صحة وسلامة كل فرد يقيم على هذه الأرض الطيبة.
وأوضح معاليه، أن حرص القيادة الرشيدة هو السر الحقيقي وراء ما وصلنا إليه في مسيرتنا نحو التصدي لجائحة «كوفيدـ 19» والتي نمضي خلف رايتها بكل تصميم وعزيمة لمواصلة جهودنا التي لن تتوقف لضمان صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع في الإمارة، لافتاً إلى دعم سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي واطلاعه المستمر على كافة المستجدات والمبادرات المقدمة.
وأضاف معالي الشيخ عبدالله آل حامد أن «ما وصلنا إليه اليوم من تحقيق أعلى معدلات للشفاء وتكثيف الفحوص وخلو عدد من المنشآت الطبية من حالات كورونا المستجد، ما هي إلى بداية خطواتنا في مواجهة الفيروس وهي ما كانت لتتحقق إلا بفضل التزام أفراد المجتمع ووعيهم بالمسؤولية تجاه الجميع للحد من انتشار الوباء، داعياً أفراد المجتمع إلى مواصلة الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية خلال الفترة المقبلة، ومع انتهاء برنامج التعقيم الوطني، بكم ومعكم نتطلع أن نحقق أفضل النتائج المرجوة في السيطرة على انتشار (كوفيدـ 19) والتصدي له عما قريب في ظل قيادة لا تكف عن مواصلة إبهار العالم في ما تقدمه من نموذج يحتذى به على كل المستويات، ووصولاً إلى الهدف الذي يسعى العالم لأجله وهو الوصول إلى الحالة صفر».