أبوظبي (وام)

أرسلت دولة الإمارات، اليوم، طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى جوبالاند - الصومال، لدعم جهود 7 آلاف من العاملين في القطاع الطبي، وتعزيز قدراتهم في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19». 
وقال محمد أحمد عثمان الحمادي سفير الدولة لدى الصومال: «تأتي هذه المساعدات الطبية إلى جوبالاند - الصومال تأكيداً على حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على دعم الجهود الدولية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، خاصة بالدول الأفريقية، وتوفير الإمدادات الطبية اللازمة بشكل عاجل لآلاف العاملين في القطاع الطبي وكل ما يلزمهم لممارسة عملهم، لتمكينهم من القيام بعملهم الدؤوب في تقديم العلاج المناسب للمرضى من أبناء الشعب الصومالي لمواجهة الجائحة».  وكانت دولة الإمارات قد أرسلت في 14 أبريل الماضي، طائرة مساعدات تحمل 27 طناً من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى الصومال، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، منها سبعة أطنان مساعدات من الدولة و20 طناً من المنظمة، لمساعدة نحو 27 ألفاً من العاملين في القطاع الطبي بالصومال في مواجهة فيروس كورونا.الجدير بالذكر أن دولة الإمارات أرسلت أكثر من 963 طنًا من المساعدات إلى أكثر من 68 دولة، استفاد منها نحو 963 ألفاً من المهنيين الطبيين.