أعلنت هيئة المعرفة والتنمية البشرية عن مواصلة تطبيق التعلم عن بُعد بشكل جزئي في العام الدراسي المقبل الذي سيُسمح فيه للمدارس والجامعات باستئناف الدوام واستقبال الطلبة في مقارها، لافتة إلى أن تطبيق الدوام الصباحي والمسائي في المدارس سيكون من بين الأساليب التي ستطبّقها بعض المدارس. وأكدت هيئة المعرفة أنه لن يطرأ أي تغيير على الرسوم المدرسية، داعية المدارس وأولياء الأمور إلى العمل سوياً والاتفاق على ما فيه مصلحة الطلبة، وبما يضمن مواصلة حصولهم على الخدمات التعليمية.
وسيُسمح للمدارس بمواصلة حصص التربية الرياضية، أما المسابح فستبقى مغلقة خلال هذه الفترة. كما أنه لن يُسمح بإقامة الفعاليات والأنشطة على مستوى المدرسة مثل الطابور الصباحي، والاجتماعات المدرسية، وفعاليات مثل اليوم الرياضي واليوم العالمي، والعروض الفنية. كما ستستأنف الحافلات المدرسية عملها ولكن مع تخفيض طاقتها الاستيعابية إلى 30%.