دبي (الاتحاد)

بحث مجلس القطاع الخاص لجودة الحياة في دولة الإمارات في اجتماع عن بُعد، للفريق التنفيذي في المجلس، آليات تعزيز الاستعدادات لعودة الموظفين إلى عملهم بعد فترة العمل عن بُعد، والخطوات والإجراءات الاحترازية الضرورية التي اتخذتها الدولة، ضمن الجهود الوطنية، للحفاظ على سلامة الموظفين وصحتهم الجسدية والنفسية، في ظل تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، بما ينعكس إيجاباً على سير العمل بكفاءة وإنتاجية عالية. 
وشاركت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، في جانب من الاجتماع، الذي بحث أهم توجهات المرحلة الحالية والمستقبلية، وسبل تعزيز دور المجلس في ترسيخ بيئة عمل تتبنى مفاهيم جودة الحياة، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بتوفير بيئة عمل داعمة ومحفزة للموظفين على الإنتاج والإبداع والابتكار، تمكنهم من تحقيق التوازن، وتعزز جودة حياتهم. وقالت علياء الملا، مدير إدارة جودة الحياة في البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، إن تطوير الأنظمة والأدوات الداعمة لتهيئة بيئة عمل تتبنى مفاهيم جودة الحياة، يمثل هدفاً أساسياً للبرنامج، وإن تعزيز جودة الحياة في بيئة العمل، يأتي على رأس أولويات كافة مؤسسات القطاع الخاص، التي بدأت مواصلة أعمالها من مكاتبها ومقار عملها، بما ينسجم مع الإجراءات الاحترازية المتبعة في الدولة، ويسهم في دعم الموظفين وتحفيزهم للعودة مطمئنين للعمل والإنتاج بفعالية وكفاءة. 
 وأكد أعضاء مجلس القطاع الخاص لجودة الحياة، حرصهم على مواصلة التنسيق والعمل المشترك في دعم الجهود الوطنية لمكافحة تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، والاستعداد لمرحلة ما بعد الوباء، من خلال تطوير مبادرات ونماذج جديدة لتعزيز جودة الحياة في بيئة العمل، بما يدعم تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031.
من جهته، قال شكري عيد المدير التنفيذي لشركة سيسكو في منطقة الخليج: لقد طورت الشركة ثقافة متنوعة وشاملة بين العاملين فيها، تعكس مبادئنا ومعتقداتنا الفريدة، وتترجمها في أسلوب تفاعلنا اليومي مع بعضنا بعضاً. 
وأكد علي مطر، رئيس «لينكد إن» الشرق الأوسط، الحاجة إلى تعزيز الصحة النفسية والجسدية للموظفين، مشيراً إلى جهود الإمارات في تعزيز جودة حياة أفراد المجتمع، خصوصاً في بيئة العمل.
وقال الدكتور منصور أنور حبيب، رئيس إدارة الاستدامة وجودة الحياة في «دو»: «نؤمن في دو أن جودة الحياة في بيئة العمل أساس للنجاح، وأن نجاح أي شركة أو مؤسسة يعتمد، في المقام الأول، على وجود موظفين سعداء يتمتعون بجودة حياة عالية في مكان العمل».