بحث معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية مع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الجهود الأممية لتحقيق الاستقرار والسلام في اليمن.
وبحث معالي الدكتور قرقاش مع المبعوث الدولي، خلال اتصال هاتفي اليوم الاثنين، التطورات على الساحة اليمنية، وجهود العملية السياسية في ظل تداعيات مقلقة وحساسة والجهود المبذولة لمواجهة واحتواء جائحة فيروس كورونا «كوفيد - 19» وتداعياته على الأشقاء اليمنيين، وما يمكن عمله لدعم القطاع الصحي في اليمن، وشدد معاليه على ضرورة وقف إطلاق النار، والتوصل سريعاً إلى حل سياسي، باعتباره متطلباً أساسياً لتحقيق السلام في اليمن.
كما ثمّن معاليه وغريفيث الجهود المخلصة التي تبذلها المملكة العربية السعودية الشقيقة لتسوية الخلافات بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي وفقاً لاتفاق الرياض، باعتبار أنّ الالتزام بتطبيق ما نصّ عليه مدخلٌ أساسي لمرحلة العمل السياسي التي يؤمل أن تقود إلى الحل السياسي الشامل.