سامي عبد الرؤوف ( دبي )

أصدر مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس «كورونا» في دبي، تحديثاً لوثيقة رحلة مريض «كوفيد-19»، وذلك في إطار توحيد الجهود المبذولة لتقديم أفضل الخدمات الصحية التي من شأنها تعزيز سلامة الإجراءات المتخذة بشأن إدارة حالات «كوفيد-19».
وحددت الوثيقة نطاق تطبيقها على 3 فئات، وهم: المقيمون العائدون لدبي عبر مختلف منافذ الدولة، والحالات التي تظهر عليها أعراض«كوفيد-19»، والمخالطون لحالات «كوفيد-19» المؤكدة.
وأكد المركز أن المقيمين العائدين للدولة من الخارج، يجب اتباعهم عدة خطوات بمجرد وصولهم، تتمثل في عمل اختبار «كوفيد-19»، ويتم أخذ مسحة لاختبار كوفيد (PCR) لجميع القادمين عبر مختلف المنافذ، ويتم إتمام تسجيل المسافر في نظام «حصانة» الإلكتروني، وهي من مسؤولية الفريق الطبي المعني في المنفذ، والمستهدف الزمني يكون خلال ساعة من الوصول.
ويجب تحميل التطبيق الذكي الخاص بهيئة الصحة بدبي والتسجيل فيه، ويتم التحقق من أن كافة المسافرين القادمين قد قاموا بتحميل التطبيق، والتسجيل فيه لتفعيل خاصية المتابعة خلال فترة الحجر الصحي، والتوقيع على التعهد في التطبيق، وهي من مسؤولية إدارة المنفذ بالتنسيق مع الفريق الطبي المعني في المنفذ، والمستهدف الزمني فور الوصول.
ولفت المركز أنه يتم إرسال العينات المأخوذة عن المقيمين القادمين في المنفذ لإتمام التحاليل في المختبر المعتمد، وهي من مسؤولية الفريق الطبي المعني في المنفذ، والمستهدف الزمني خلال اليوم نفسه وفق الدورية المعتمدة لنقل العينات، ثم يتم إتمام الاختبار بمجرد تسلم المختبر للعينات.

آلية التعامل 
وعند ظهور النتائج يقوم المختبر المعتمد والحاصل على صلاحية الدخول لنظام «حصانة»، أو المنشأة الصحية التي قدمت للمختبر طلب الاختبار، بتحديث البيانات على نظام «حصانة»، فإذا كانت النتيجة سلبية، يتسلم الشخص رسالة نصية تفيد بالنتيجة، وتلتزم الحالة بإتمام 14 يوماً في الحجر الصحي، إما في المنزل أو في منشأة الحجر.
وإذا كانت النتيجة إيجابية، سوف تتسلم الحالة رسالة نصية بالنتيجة، وتكون تلك المهمة من مسؤولية المختبر، أو المنشأة الصحية التي قدمت طلب الاختبار، والمستهدف الزمني خلال 48 ساعة من استلام العينة.
وشدد المركز، على ضرورة التحقق والتقييم الهاتفي للحالة المؤكدة، ويتم التواصل هاتفياً مع حالة «كوفيد-19» المؤكدة مع عمل مجموعة إجراءات، وهي إعلام المريض بأن نتيجته إيجابية، وعمل تقييم لتصنيف الحالة وفق شدة الأعراض، ويتم تحديث نظام «حصانة» بالتصنيف الخاص بالحالة، وذلك من مسؤولية مركز الاستجابة الطبي وفريق التحقق، والمستهدف الزمني خلال يوم من تحديث «حصانة» بنتيجة المريض.
وأشار المركز، إلى العزل المنزلي، بالنسبة للحالات التي لا تظهر عليها أعراض أو تكون أعراضها بسيطة، بحيث يتم تقييم مدى التوافق مع شروط العزل المنزلي، ويقوم فريق التحقق بالتأكد من تسجيل المريض ضمن التطبيق الذكي.
وبعد التسجيل، يتم ربط المريض مع الفريق المشرف، مع توفير الإرشادات اللازمة له للبدء بالعزل المنزلي، وفقاً للإرشادات المحددة في «دليل العزل والحجر المنزلي».

أنواع العزل 
وفي حال نقل المريض إلى منشأة العزل الصحي «فندق أو مبنى»، وذلك إذا لم تتوافق ظروف المريض مع شروط العزل المنزلي، أو أنه قد رفض ذلك الاختيار، يتم في هذه الحالة، تخصيص سرير للمريض في منشأة العزل الصحي مبنى أو فندق، ويتم التنسيق مع مركبة تابعة لهيئة الطرق والمواصلات لتوفير خدمة النقل، ويتم نقل المريض للمنشأة، وبعد نقل المريض، يتم إخطار بلدية دبي للقيام بالتعقيم الشامل لمقر المريض.
وفي حال رفض المريض العزل المنزلي، تنطبق عدة شروط عليه، تتمثل في تحمل المريض تكلفة بقائه في منشأة العزل الصحي، وتتكفل جهة العمل توفير مقر ملائم لعزل الموظفين المرضى، وسوف تتكفل الحكومة تكاليف العزل المؤسسي للحالات الاستثنائية كالحالات الإنسانية.
أما في حال نقل المرضى للعزل في المستشفى، فينطبق هذا الإجراء على المرضى ذوي الأعراض المتوسطة، أو الشديدة، أو الحرجة، يتم تخصيص سرير في المستشفى، ويتم التنسيق لتوفير سيارة إسعاف لنقل المريض، ويتم نقل المريض للمستشفى.
وذكر المركز أنه لا حاجة إعادة اختبار «كوفيد-19» (PCR) لكافة أفراد المجتمع، ما عدا المهنيين والميدانيين العاملين في القطاع الصحي، كما لا توجد حاجة لإعادة اختبار «كوفيد-19» (PCR) بعد إتمام 14 يوماً في العزل المؤسسي، وعدم ظهور أعراض أو حمى، ودون خافضات حرارة لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام متتالية قبل اليوم المحدد لإنهاء العزل، وذلك وفق تأكيد الطاقم الطبي في المنشأة.
أما بالنسبة للمهنيين والميدانيين العاملين في القطاع الصحي، فتنتهي فترة العزل شريطة استكمال مدة 14 يوماً، وعدم ظهور أعراض أو حمى، ودون خافضات حرارة لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام متتالية قبل اليوم المحدد لإنهاء العزل، مع الحصول على نتيجتين سلبيتين متتاليتين لاختبار«كوفيد-19»، لا تقل المدة بينهما عن 24 ساعة، وذلك وفق تأكيد الطاقم الطبي في المنشأة.
أما بالنسبة للعزل في المستشفى، فتتم إعادة اختبار «كوفيد-19» في اليوم الخامس، واليوم السادس، منذ أول اختبار «كوفيد-19» إيجابي، أو أول يوم لظهور الأعراض، إن كان تحديد ذلك اليوم متاحاً من قبل الطبيب المعالج.

إنهاء العزل 
يتم إخراج المريض من المستشفى شريطة إتمام سبعة أيام في المستشفى، وعدم ظهور أعراض أو حمى ودون خافضات حرارة لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام متتالية قبل اليوم المحدد لإنهاء العزل، مع الحصول على نتيجتين سلبيتين متتاليتين لاختبار «كوفيد-19»، لا تقل المدة بينهما عن 24 ساعة، وذلك وفق تأكيد الطاقم الطبي المشرف على الحالة، ولا حاجة لقضاء مدة إضافية في العزل أو الحجر الصحي بعد إنهاء مدة العزل.
وحدد المركز آلية إنهاء العزل أو الحجر الصحي، بحيث يتم ذلك بعد التأكد من تحقيق عدة شروط، ويتم تزويد الشخص بشهادة خلو من المرض عند انتهاء العزل أو الحجر، فإذا كان الشخص في العزل أو الحجر المنزلي، يتم إصدار الشهادة إلكترونياً، إما من خلال تنسيق الشخص مع الطبيب المعني على التطبيق الذكي، أو بالتواصل مع الخط الساخن لهيئة الصحة بدبي على الرقم 800342.
وإذا كان الشخص في العزل أو الحجر المؤسسي، أو في المستشفى، يتم تسلم الشهادة من الفريق الطبي المشرف على الحالة.