عجمان (الاتحاد)

دشن الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، منحوتة «الميزان» في قلب عجمان، وسط محيط مشروع الحي التراثي، بحضور عبدالرحمن محمد النعيمي، مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان وصالح الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية بعجمان، وفريق العمل. وأعلن الشيخ راشد بن حميد النعيمي عن الافتتاح الرسمي لمجسم «الميزان» الذي يرتفع 5 أمتار، بوزن 500 كلجم، ويمثل جزءاً من مشهد عجمان الفني والثقافي، راسخاً على أرض تعتز بتراثها ومنظومة قيمها.
وأكد خلال مراسم الافتتاح، على أن المنحوتة تعَد رمزاً لثقافة المجتمع، وتعكس قيم التسامي والكرم.
وأضاف: «يحتضن الحي التراثي قيمة فنية جمالية، للتأكيد على أهمية الفنون في المجتمع، وتأثيرها البالغ في حياة الأفراد، بوصفها أداة لتعزيز التسامي بقيم التسامح والتعايش.
وأشار إلى أن منحوتة «ميزان» العصرية تتضافر رمزيتها مع الماضي، لتزيد من درجة الرقي والتطلع إلى المستقبل. موضحاً بأن الفن رسالة ولغة عالمية تقرب المسافات والثقافات، وتذكي الشعور بالوطنية، ليلتقي الفن والتراث والاقتصاد معاً في خدمة نمو وازدهار إمارة عجمان سياحياً. واختتم حديثه بمقولة للشاعر راشد بن ثاني بن عبيد (1906-1954)، «في بيتنا حن ما أحد يهاب...نعطي الولف حقه بميزان».
وأوضح الدكتور المهندس محمد بن عمير المهيري، المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان«أن المنحوتة عبارة عن لمسة تقدير للتنوع الثقافي؛ إذ أن موقعه المحوري في مشروع الحي التراثي، بالإضافة إلى هيكله الفريد، يدعم المنطقة سياحياً، لتكون نقطة تجمع وعنصراً جمالياً يستقطب الأنظار. ولفت إلى أن الهيكل الدائري لمنحوتة «الميزان» ينحني لخلق ظلال تمكن المارة من التفاعل معها.
وأشار المهيري إلى أن الفنان فوزي السيد ابتكر شكلاً جمالياً مستلهماً من إبداع فن الخط العربي، واعتمد في المنحوتة خامات متعددة.