الفجيرة (الاتحاد)

قال الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، إن المنظومة الصحية في الدولة حققت نجاحات مشهودة في الاستجابة بكفاءة لجائحة كورونا.
جاء ذلك لدى تفقده مرضى كوفيد-19 وتواصله معهم مباشرة للاستماع إليهم والاطمئنان على صحتهم شخصياً، ضمن سلسلة الزيارات الميدانية لمرافق الوزارة، والتي شملت مؤخراً مستشفى دبا الفجيرة ومركز دبا الحصن الصحي، بهدف الاطلاع على مستوى الجاهزية التشغيلية وتوفر المعدات والمستلزمات الطبية والمخزون الدوائي الكافي، وكفاءة جهود الكوادر الطبية.
واطلع العلماء، يرافقه الدكتور يوسف السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، والدكتور محمد سعيد مدير منطقة الفجيرة الطبية، على إجراءات تسجيل المرضى وأسلوب العناية بهم وفرز الحالات والمخالطين، وتفقد غرف العزل بأقسام الطوارئ وآلية عمل الفحص السريع، وزار قسم العناية المركزة. 
ووجه الشكر والتقدير إلى الكوادر الإدارية والطبية كافة، في خط الدفاع الأول، من أطباء وممرضين ومسعفين ومساعدين وإداريين وأطقم عمل ميدانية في الصفوف الأولى، مثنياً على جهودهم الاستثنائية وتفانيهم في سبيل توفير الرعاية الصحية والحفاظ على صحة أفراد المجتمع وسلامتهم. مؤكداً أهمية إجراء الفحوص اللازمة بشكل دوري للطواقم الطبية، مشيراً إلى دورهم البارز والمؤثر في اجتياز أزمة كورونا.
وتفقد سير العمل بمشروع غرفة العمليات النموذجية المعيارية، ذات المعايير العالمية، والمعزولة بنظام الضغط الإيجابي، والتي تجمع أكثر من نظام وخاصية في الكهرباء والأنظمة الخاصة بالمعدات الطبية، حيث من المتوقع تسليم المشروع قبل نهاية هذا العام.