الشارقة (الاتحاد)

 عقد المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، أمس، اجتماعه برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس.
ناقش الاجتماع الذي عقد عبر الاتصال المرئي عن بُعد، عدداً من الموضوعات والقضايا المطروحة على جدول أعمال الجلسة، والموافقة على جملة من القرارات التي تحقق رؤية الإمارة بما يخدم المواطنين والقاطنين على أرضها.
واطلع المجلس على عددٍ من المشروعات التنموية المقترحة لتطوير البنى التحتية في إمارة الشارقة، حيث استعرض المهندس خالد بن بطي المهيري رئيس دائرة التخطيط والمساحة، تفاصيل ومراحل المشروعات، مشيراً إلى حرص إمارة الشارقة على تبني أفضل الخدمات الشاملة والميسرة لقاطني مدن ومناطق الإمارة التي تشهد نمواً عمرانياً متسارعاً، وزيادة سكانية، وبما يخدم شرائح أفراد المجتمع كافة.
وأبدى أعضاء المجلس ملاحظاتهم حول المشروعات المقترحة، ووجه المجلس بالأخذ بها والتنسيق مع الجهات المعنية.
واطلع المجلس على التقرير المقدم من عبدالله علي المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية حول مستجدات دراسة تطبيق التأمين الصحي على مواطني إمارة الشارقة، وأكد المحيان أن «الهيئة» حريصة على تقديم أفضل الخدمات الصحية التي تتسم بالجودة والكفاءة، وفق أعلى المعايير المتبعة للمستفيدين من نظام التأمين الصحي مما يحقق الرعاية الصحية لأفراد المجتمع.
واعتمد المجلس مقترح الاستئذان التشريعي المقدم من معهد الشارقة للتراث حول مشروع قرار المجلس التنفيذي بشأن إصدار لائحة رسوم معهد الشارقة للتراث.
واطلع المجلس على العرض المقدم من اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة رئيس لجنة متابعة مبادرة «مدينتي تستعد» حول الجهود الوطنية لبرنامج التعقيم الوطني في إمارة الشارقة، وأبرز مستجدات العمل المشترك بين القطاعات كافة في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».