هالة الخياط (أبوظبي)

تلقت هيئة أبوظبي للإسكان 87 استفساراً من المتعاملين عبر خدمة «مستشارك» الإلكترونية، التي تم إطلاقها بهدف الاستمرار في توفير خدمات الدعم للمواطنين في مرحلة البناء بما يضمن عدم تأثرهم من مجريات الأوضاع الحالية.
وعقدت الهيئة 12 اجتماعا عن بُعد بين مهندسيها والمواطنين المستفيدين من القروض السكنية منذ تفعيل خدمة اللقاءات الإلكترونية بدل الحضور للهيئة بتاريخ 19 أبريل وحتى منتصف الشهر الجاري.
وضمن خدمة «مستشارك» التي تتم من خلال قنوات الاتصال المرئي، تم الرد وتوفير 87 استشارة إلكترونية خاصة بالمخططات/‏‏ تصميم المساكن الخاصة بالمواطنين، والتي تهدف إلى تقديم خدمة استشارية فنية مجانية للمواطنين، وتقليل الخلافات والمشاكل التي قد تحدث بين المالك والاستشاري أو المقاول، بالإضافة إلى توفير النصح والتوعية للمواطنين المقبلين على بناء مساكنهم لمساعدتهم في تحديد احتياجاتهم في مسكنهم الخاص والمساعدة الفنية في مراجعة المخططات والتوزيع الداخلي للمسكن.
وتبدأ رحلة العميل في خدمة مستشارك من خلال إرسال طلب الاستشارة عن طريق البريد الإلكتروني أو عبر حجز موعد عن طريق التواصل مع خدمة العملاء وتحديد نوع الخدمة المطلوبة والتي تشمل تعريفا بمبادرة بيتي، أو تحديد الاحتياجات، أو مراجعة مخطط، أو التوعية والتوجيه، ومن ثم يتم الاتصال بالعميل للتأكد من الخدمة المطلوبة، وبعدها يتم دراسة الطلب خلال 5 أيام عمل، وعقب ذلك يتم تقديم الاستشارة والتوجيهات المطلوبة.
وتأتي خدمة مستشارك ضمن مبادرات هيئة أبوظبي للإسكان للمساهمة في دعم المواطنين وتلبية احتياجاتهم في ظل الظروف الراهنة، حيث تسعى الهيئة من خلال الخدمات الإسكانية التي تقدمها إلى توفير الاستقرار الاجتماعي وإسعاد المواطن في إمارة أبوظبي.
ودعت هيئة أبوظبي للإسكان المتعاملين في ظل الظروف الاستثنائية المرتبطة بفيروس كورونا وتداعياته في مختلف دول العالم، إلى استخدام القنوات الرقمية لإجراء معاملاتهم.
وكانت الهيئة أنجزت مشروعاً يتيح استكمال الطلب ذاتياً من خلال القنوات الرقمية، للمساهمة في دعم المواطنين وتلبية احتياجاتهم في ظل الظروف الراهنة. ويتيح المشروع لموظفي الهيئة تحويل الطلبات غير المستكملة بسبب نقص في البيانات إلى مرحلة (إجراء المتعامل)، بحيث يتم توفيرها من قبل المتعامل من خلال تطبيق الهاتف الذكي والموقع الإلكتروني للهيئة.
ومن الطلبات التي يتضمنها المشروع، طلب إدراج الوثائق الداعمة، وإتاحة الإجابة عن استفسارات الموظف المتعلقة بمعلومات أو نواقص في الطلب، وطلب موافقة المتعامل على الإقرار والتعهد، وطلب تأكيد البيانات من المتعامل، بالإضافة إلى بعض الحقول الأساسية التي يتم طلب توفيرها من المتعامل وقت تسجيل الطلب لتجنب طلبها لاحقاً.
وتتيح خاصية توقيع الإقرار والتعهد للمتعامل إتمام معاملته من دون الحاجة إلى الحضور لمقر هيئة أبوظبي للإسكان، وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم طلب الموافقة على بنود الإقرار بشكل تلقائي عند تسجيل الطلب الإسكاني من خلال القنوات الرقمية.