دينا جوني (دبي) 

أعلنت وزارة التربية والتعليم إطلاق مشروع «تحديث بيانات الطلبة المسجلين في المدارس الحكومية» بالتعاون مع مواصلات الإمارات؛ بهدف التحضير للعام الدراسي المقبل 2020- 2021، والعمل على توفير نقل آمن للطلبة من وإلى المدارس الحكومية، والحدّ من انتشار وباء «كورونا». 
ولفتت الوزارة إلى أن المشروع يساهم في توفير قاعدة بيانات محدّثة لأرقام التواصل المباشرة مع الطلبة وأولياء الأمور، وفق توجيهات دولة الإمارات العربية المتحدة للتحضير للعام الدراسي المقبل في ظل جائحة فيروس «كوفيد- 19»، والحدّ من انتشاره.
وشرحت الوزارة أن مشروع «تحديث بيانات الطلبة المسجلين في المدارس الحكومية» هو مشروع ذكي يهدف إلى تسهيل عملية تحديث بيانات أولياء الأمور من خلال تقنية «تشات بوت». ويتضمن المشروع إنشاء شخصية افتراضية يتواصل معها ولي الأمر من خلال الرابط الذي سترسله المدارس الحكومية. وسيوصله الرابط إلى قنوات التواصل الاجتماعي «واتس آب» و«تيليغرام»، لترحّب بهم هناك شخصية «آمنة» الافتراضية التي ستقوم بمحاكاة أولياء الأمور الذين سيتواصلون معها لتحديث بيانات أبنائهم المسجلين في المدارس الحكومية. وستطلب الشخصية الافتراضية «آمنة» بعض البيانات والوثائق خلال المحادثة مع ولي الأمر، وهي بيانات بطاقة هوية ولي الأمر، وبيانات بطاقة هوية أبنائه الطلبة، وأرقام التواصل مع ولي الأمر، وإرسال موقع المنزل من الخارطة الرقمية. ووجهت وزارة التربية والتعليم الإدارات المدرسية التعميم على أولياء أمور الطلبة للتجاوب مع المشروع والتواصل مع «آمنة»؛ لأنها ستكون الوسيلة الأفضل لتحديث البيانات المذكورة بشكل دقيق.