دبي(الاتحاد)

أفاد العميد علي محمد الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، أن عدد الاتصالات المرئية بين نزلاء المؤسسات العقابية وذويهم بلغ 184 اتصالاً منذ إطلاق الخدمة.
وقال العميد الشمالي: إن الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، وبتوجيهات من معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، أطلقت خدمة التواصل المرئي عن بعد، بين نزلاء المؤسسات العقابية وذويهم داخل الدولة وخارجها خلال الفترة الماضية، كمبادرة إنسانية لنزلائها، تهدف إلى تمكينهم من التواصل الدائم مع عائلاتهم، سواء داخل الدولة أو خارجها، بما يحقق مبدأ التباعد الجسدي، والالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية والوقائية الداعية إليها حكومة دبي في ظل الأزمة العالمية الراهنة، وضمان توفير بيئة صحية آمنة تحمي الجميع من الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.
وأوضح، أن شرطة دبي حرصت على توفير الدعم اللوجستي بالكامل للنزلاء والنزيلات، ليتمكنوا من التواصل مع عائلاتهم عبر الأجهزة الإلكترونية، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، مشيراً إلى أن آلية عمل الخدمة، تتم من خلال تقدم ذوي النزلاء بطلب إلكتروني لزيارة أقاربهم من النزلاء، عبر تطبيق شرطة دبي على الهواتف الذكية، ومن ثم يتم إرسال رسالة نصية إلى صاحب الطلب.