يدخل فصل الصيف فلكياً في النصف الشمالي من الأرض بتعامد الشمس على برج السرطان، ودخول الشمس في حيز برج السرطان من الأبراج الاصطلاحية.
وقال إبراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إن فصل الصيف يدخل فلكياً هذا العام يوم 21 يونيو الساعة 01:44 بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات ويستمر لغاية 23 سبتمبر حين يدخل فصل الخريف بتعامد الشمس على خط الاستواء.
وقال إنه مع بداية فصل الصيف يضمحل ظل الزوال في دولة الإمارات ووسط الجزيرة العربية لتعامد الشمس على مدار السرطان عند دائرة عرض 23.5 شمالاً، حيث يقطع تلك المناطق، ويكون أقصر ظل للزوال في المناطق التي تقع شمال مدار السرطان، وكذلك يكون أطول ساعات النهار في النصف الشمالي من الأرض مع بداية فصل الصيف فلكياً وتعامد الشمس على مدار السرطان شمالاً، ثم تتقلص ساعات النهار وتزداد ساعات الليل إلى بداية فصل الشتاء فلكياً بتعامد الشمس على مدار الجدي جنوباًَ.
وأضاف أنه في أمسيات بداية الصيف يظهر نهر المجرة كما سمته العرب من الجهة الشرقية، وهو حزام من النجوم الكثيفة، كما تتألق «كوكبة العقرب» ونجوم المثلث الصيفي النيرة، ما تشهد الأرض زخات من الشهب مميزة تكون ذروتها في هذا الفصل وأهمها زخات «البرشاويات» بحدود 13 أغسطس.
ويتميز فصل الصيف بسخونة الجو، ويكون معدل درجة الحرارة في بدايته 25 درجة في الحد الأدنى و41 درجة في الحد الأقصى، ثم تزداد سخونة الجو حتى تصل الحرارة إلى 28 درجة 43 درجة في منتصف الفصل، وتصل عند نهايته إلى 21 و39 درجة مئوية مع فرصة لتكرار التأثر بموجات حارة وجافة ترتفع فيها درجات الحرارة العليا بما لا يقل عن 4 درجات مئوية فوق المعدلات الطبيعية.
وتستمر رياح «البوارح» الشمالية الغربية نشطة إلى منتصف يوليو ثم تنشط «السموم»، وهي رياح حارة وجافة، وفي نهاية الفصل تشتد رياح «الكوس» الرطبة القادمة من الشرق والشمال الشرقي جهة المحيط.
أما الأمطار، فنادرة في عموم المناطق، وتنحصر الأمطار في المناطق الجبلية الشرقية من الدولة، حيث تتشكل «الروايح» على امتداد سلسلة جبال الحجر وتسببها عواصف مشبعة ببخار الماء آتية من المحيط الهندي، في حين ستزداد الرطوبة في نهاية الفصل.