بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعى هيئة آل مكتوم الخيرية، ومتابعة الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس أمناء الهيئة، وصلت عصر أمس إلى مطار الخرطوم طائرة مساعدات إماراتية، على متنها 38 طناً من المستلزمات والمعينات الطبية، للمساهمة في مجابهة فيروس كوفيد- 19، مقدمة من هيئة آل مكتوم الخيرية. وكان في استقبال الطائرة التابعة لـ «فلاي دبي» عند هبوطها على مدرج المطار، البروفيسور صديق تاور عضو المجلس السيادي ونائب رئيس اللجنة العليا للطوارئ الصحية، وسعادة حمد محمد حميد الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية السودان، وعدد من المسؤولين بوزارة الصحة، وأعضاء سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومسؤولي مكتب هيئة آل مكتوم الخيرية في السودان، والإعلاميين في وسائل الإعلام السودانية والإماراتية.


وأعرب البروفيسور صديق تاور، باسم رئيس وأعضاء المجلس السيادي ورئيس مجلس الوزراء والحكومة الانتقالية، عن تقديرهم وشكرهم للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وحكومتها وشعبها على الدعم والمساندة المستمرة لشعب السودان طوال العقود الماضية، ودورهم المقدر في دعم السودان في مجابهة جائحة كورونا، من خلال جسر جوي تم عبر تقديم مساعدات مقدرة من المستلزمات والمعينات الطبية وبكميات كبيرة. كما حيا البروفيسور تاور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على دعمه للسودان واهتمامه الشخصي المقدر لمساعدة السودان في المجالات كافة، عبر هيئة آل مكتوم الخيرية التي لها أعمال خيرية واسعة ومتنوعة في السودان.
ومن جانبه، أكد سعادة السفير حمد الجنيبي أن هذه المساعدات المقدمة من هيئة آل مكتوم الخيرية تأتي اتساقاً ومواصلة للمساعدات التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة للأشقاء في السودان، وهو نهج مستمر ومتواصل طوال العقود الماضية، وصلاً وامتداداً لعلاقات البلدين المزدهرة.

وأشاد سعادته بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم والشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم وجهودهما المستمرة في أعمال البر والخير عبر هيئة آل مكتوم الخيرية التي تغطي أنشطتها الخيرية دولاً كثيرة حول العالم، خاصة الدول الأفريقية ومن بينها السودان. وقال سعادة ميرزا الصائغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم، في تصريح له، إن هيئة آل مكتوم الخيرية ظلت حريصة على المساهمة في دعم السودان في مجالات متعددة، من أهمها التعليم والسقيا وكفالة الأيتام وغيرها من وجوه الخير..وإنها تنطلق في تلك المساعي الخيرية بتوجيهات ومتابعة من الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم والذي يُبدي حرصاً واهتماماً كبيرين بهذه المساعدات وتوصليها للمستفيدين، وإن هذه المساعدات الخاصة بالمستلزمات والمعينات الطبية سيستفيد منها الآلاف من السودانيين من الكوادر الطبية في مجال الرعاية الاجتماعية وعموم أفراد المجتمع، توسيعاً لنطاق مجابهة الكورونا من حيث توفير المعقمات والكمامات والألبسة الواقية والجلوكوز وغيرها.

وأشار إبراهيم عدلان إبراهيم، مدير عام سلطة الطيران المدني بالسودان، إلى أن مطار الخرطوم استقبل جسراً جوياً إماراتياً خلال الشهرين الماضيين، تضمن مساعدات إنسانية متنوعة..مشيداً بسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم والشيخ راشد بن حمدان بن راشد وهيئة آل مكتوم الخيرية على دعم السودان بكميات مقدرة من المستلزمات والمعينات الطبية لمجابهة كورونا. يشار إلى أن إجمالي مساعدات مجابهة الكورونا من الإمارات بلغ 54 طناً وهي تشكل ما نسبته 62% من إجمالي مساعدات الكورونا للسودان من دول ومنظمات عالمية، وأن مبدأ وسياسة دعم السودان في المجالات كافة مستمر من قبل القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، عبر القنوات المتعددة المتاحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.