أبوظبي (الاتحاد)

أعلن القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي، تطوير جميع الخدمات الرقمية وتقديمها عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» بنسبة 100%، وذلك استكمالاً للجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي على امتداد الإمارة، وتمكين جميع أفراد المجتمع من الاستفادة من إيجابيات الثورة الرقمية، حيث تأتي المبادرة في إطار سعي دائرة تنمية المجتمع، بالتعاون مع دائرة الإسناد الحكومي، متمثلة في هيئة أبوظبي الرقمية، نحو استثمار وتسخير الوسائل التكنولوجية الحديثة في تقديم خدمات رقمية متميزة للمستفيدين من خدمات القطاع الاجتماعي في مجتمع إمارة أبوظبي.
ويوفر القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي ما يزيد على 100 خدمة رقمية للمتعاملين عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة، والتي تتضمن مشاركة 9 جهات حكومية وهي: هيئة أبوظبي للإسكان، هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، هيئة المساهمات المجتمعية - معاً، مجلس أبوظبي الرياضي، مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، مؤسسة التنمية الأسرية، مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، دار زايد للثقافة الإسلامية، ودار زايد للرعاية الأسرية.
وجاء تحقيق هذا الإنجاز تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي.

وقال المهندس حمد علي الظاهري، وكيل دائرة تنمية المجتمع: «إن الجهود التي تم تحقيقها تأتي ترجمة للرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة نحو الارتقاء بجودة حياة مجتمع إمارة أبوظبي، ما يعزز من سرعة الوصول إلى جميع الخدمات المرتبطة بالقطاع الاجتماعي بكل سهولة وفي مكان واحد، وتخطو أبوظبي خطوات كبيرة في التحول الرقمي من مختلف الجهات الحكومية التي تعمل بروح الفريق الواحد لتسهيل إجراء المعاملات أو الخدمات على مختلف فئات المجتمع»، مثمناً جهود الشركاء في القطاع الاجتماعي، وتعاونهم في دعم هذه المنظومة الرقمية التي تشكل أولوية قصوى، بما ينسجم مع الاستراتيجيات المرسومة التي تجعل من أبوظبي عاصمة عالمية مواكبة لمختلف التطورات الرقمية.

«أبوظبي للإسكان»
ومن جهته قال بشير خلفان المحيربي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان: «يسعدنا أن نساهم كإحدى الهيئات الحكومية الرئيسة في القطاع الاجتماعي في دفع عجلة التحول الرقمي بإمارة أبوظبي، وأن نعمل على تقديم خدمات رقمية متميزة للمتعاملين، وذلك في إطار جهودنا الداعمة للمواطنين وتلبية احتياجاتهم وإسعادهم عبر تسهيل تقديمهم للخدمات الإسكانية التي توفرها الهيئة»، مشيراً إلى أن الهيئة تسعى من خلال الخدمات التي تقدمها إلى المساهمة في توفير الحياة الكريمة والاستقرار الأسري والاجتماعي للمواطنين في إمارة أبوظبي.

«التنمية الأسرية»
ومن ناحيتها، قالت مريم محمد الرميثي، مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية «تعزيزاً لرؤية الحكومة الرشيدة، عملت مؤسسة التنمية الأسرية على تطوير الممكنات التكنولوجية من خلال تحقيق المتطلبات الحكومية للتحول الرقمي الكامل للخدمات، بما يساهم في رفع مستويات الرضا لدى المتعاملين، حيث بلغ مؤشر التحول الرقمي حتى اليوم 100%، وبلغ مؤشر النضج الرقمي 3.5 في العام الماضي، وفي ظل الظروف المستجدة تحولت جميع الخدمات الاجتماعية التي تقدمها المؤسسة لجميع الفئات المجتمعية إلكترونياً، والمتمثلة في 8 خدمات رئيسة، و26 خدمة فرعية»، مشيرة إلى أنه تم رفع عدد خطوط مركز الاتصال الأسري إلى 10 خطوط نظراً للإقبال الكبير على هذه الخدمة، كما تم تمديد ساعات تلقي طلبات الاستشارة إلى 12 ساعة يومياً.

«أبوظبي الرياضي»
ومن جهته، أكد عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، أهمية التحول الرقمي ودعم منظومة «تم»، ودورها الكبير في تسهيل خدمات المتعاملين من عموم فئات المجتمع، وتلبية طلباتهم واحتياجاتهم في مختلف التخصصات والقطاعات، وأوضح أن المجلس أطلق عبر المنصة الخدمة الرقمية الخاصة بالمشاركة والتسجيل في الفعاليات الرياضية المجتمعية التي يقيمها المجلس على مدار العام، وتتيح الخدمة الاستفسار والحصول على البيانات والتسجيل كافة في السباقات في أي وقت ومن أي مكان بسهولة تامة.

المساهمات المجتمعية «معاً»
ومن جانبها، قالت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»: قطعنا مراحل نوعية لتحقيق الأهداف المرجوة منا كقطاع اجتماعي بكفاءة وفعالية، عبر تكاتف الجهود وتعزيز التعاون ورفع مستوى الوعي العام بالمسؤولية المجتمعية».

«زايد العليا لأصحاب الهمم»
ومن ناحيته، قال عبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم: «فعّلت المؤسسة 9 خدمات رقمية رئيسة، تقدمها عبر منظومة (تم)، وذلك استكمالاً للجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي على امتداد الإمارة، وتمكين جميع السكان من الاستفادة من إيجابيات الثورة الرقمية.

«زايد للرعاية الأسرية»
 بدوره، أشاد حمد نخيرات العامري، مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية، بالجهود التي تقوم بها حكومة أبوظبي لتدشين مرحلة جديدة من الخدمات الحكومية الرقمية التي تتمحور حول متطلبات المتعاملين.

«زايد للثقافة الإسلامية»
ومن ناحيتها، شددت الدكتورة نضال محمد الطنيجي، مدير عام دار زايد للثقافة الإسلامية، على أهمية التحول الرقمي وتقديم الخدمات الرقمية للمتعاملين، بما يتماشى مع استراتيجية التحول الرقمي لحكومة أبوظبي، ويسهم بدوره في تقديم خدمات حكومية بجودة عالية.

إسعــاد المتعاملين
قال عبدالله حميد العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي بالإنابة: «تسعى الهيئة من خلال مشاركتها إلى تحسين تجربة المتعاملين وإسعادهم عبر تطوير تقديم الخدمة من خلال مزيد من الربط الإلكتروني مع الشركاء ذوي العلاقة بالخدمة، وتعمل الهيئة على إعادة هندسة الإجراءات واختصار رحلة المتعامل.

أبوظبي الرقمية
أشاد المهندس محمد عبدالحميد العسكر، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية بالإنابة، بالتعاون بين دائرة تنمية المجتمع وهيئة أبوظبي الرقمية، والذي يستكمل مساعي حكومة أبوظبي وجهودها المبذولة لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع، وتحقيق السعادة والرفاه لأفراده، مؤكداً أن الإنجاز يساهم في تمكين المتعاملين في أبوظبي عبر توفير الخدمات الرقمية لهم بسهولة وسلاسة.

«شؤون القصر»
أكد راشد عتيق الهاملي، مدير عام مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، أن الخدمات الرقمية هي المستقبل، وجاءت مبادرة «تم» لتساهم في تسريع وتيرة تطوير الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي بما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة التي ستمكن المتعاملين من الحصول على مختلف الخدمات ضمن منصة واحدة، ضمن الجهود المبذولة من قبل دائرة تنمية المجتمع وهيئة أبوظبي الرقمية، والتي لها أثر إيجابي على تطوير خدمات القطاع الاجتماعي من خلال التنسيق المستمر بين الجهات.

قائمة الخدمات الرقمية في أبوظبي
ناصر الجابري (أبوظبي)

خصت دائرة تنمية المجتمع «الاتحاد» بقائمة خدمات القطاع الاجتماعي التي تم تحويلها إلى خدمات رقمية، حيث تضم القائمة 101 خدمة، منها 42 خدمة لمؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، و26 خدمة لمؤسسة التنمية الأسرية، و15 خدمة لهيئة أبوظبي للإسكان، و9 خدمات لمؤسسة زايد العليا، إضافة إلى 4 خدمات لدار زايد للثقافة الإسلامية، و3 خدمات لدار زايد للرعاية الأسرية، وخدمة واحدة لكل من هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، ومجلس أبوظبي الرياضي.  وتتضمن القائمة الخاصة بخدمات هيئة أبوظبي للإسكان التي أصبحت رقمية بالكامل، (طلب منحة أرض سكنية وقرض بناء مسكن وشراء واستبدال الأراضي السكنية).
كما تشمل قائمة الخدمات الخاصة بدار زايد للرعاية الأسرية، طلب استشارة أسرية، وطلب احتضان طفل، وطلب شهادة لمن يهمه الأمر للأسرة الحاضنة، بينما خصصت هيئة الدعم الاجتماعي طلبات الدعم الاجتماعي لتكون رقمية، كما تضمنت القائمة خدمات دار زايد للثقافة الإسلامية، وتشمل التسجيل في دورات الثقافة الإسلامية واللغة العربية لغير الناطقين بها، والتسجيل في دورات القرآن الكريم.
وتتضمن قائمة الخدمات لمؤسسة التنمية الأسرية، طلب عضوية في نادي بركة الدار ومجلس الحكماء، وطلب استثمار كفاءات كبار المواطنين، وطلب المشاركة في تنمية مهارات الوالدين الأساسية، وورش تنمية المهارات في مراحل الطفولة المبكرة والمراهقة، إضافة إلى طلب استشارة اجتماعية، وطلب رعاية اجتماعية، وغيرها. وتشمل خدمات مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر خدمات منها، طلب كل من المصاريف التعليمية ومستلزمات البيت والعيد ومصاريف السفر والسياحة، وطلب إصدار شهادة المشمول برعاية المؤسسة، وطلب النفقة الشهرية، وطلب مصاريف الزواج، وطلب متابعة تنفيذ مشروع قيد الإنجاز، وطلب متابعة إنشاء عقار للورثة، وطلب تحديث البيانات والوثائق الشخصية، وغيرها.
ووفقاً لجدول الخدمات، فإن قائمة خدمات مؤسسة زايد العليا الرقمية تتضمن خدمة طلب إصدار بطاقة أصحاب الهمم، وطلب التدريب العملي لطلبة الجامعات والكليات، وطلب توظيف أصحاب الهمم، وطلب توفير ترجمة بلغة إشارة الصم، وطلب توفير المواد التعليمية التثقيفية بطريقة برايل، إضافة إلى طلب التطوع في مجال رعاية أصحاب الهمم، بينما تشمل القائمة خدمة التسجيل في الفعاليات المجتمعية والمقدمة من مجلس أبوظبي الرياضي.