أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الثلاثاء، طائرة مساعدات تحمل على متنها 72 طنا من الإمدادات الطبية إلى جمهورية المالديف لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/.

شملت المساعدات معدات طبية ومستلزمات الحماية الشخصية التي تشتد الحاجة إليها في الوقت الراهن.. وسيستفيد منها أكثر من 72 ألفا من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.

وقال سعادة الدكتور سعيد محمد علي الشامسي سفير الدولة لدى جمهورية المالديف: " تعمل دولة الإمارات كعضو فاعل في المجتمع الدولي لضمان وصول المساعدات إلى جميع أنحاء العالم موضحا أن القضاء على /كوفيد-19/ يحتاج إلى عمل جماعي ولا يمكن لأي دولة مواجهة هذه الظروف وحدها".
وأضاف سعادته: " أن إيصال المساعدات إلى جزر المالديف اليوم يعكس أهمية التضامن والتعاون بين الدول لاحتواء /كوفيد-19/ " مشيرا إلى أن دولة الإمارات مدت يد المساعدة لعشرات الدول في الأيام الأخيرة.

من جانبه أعرب سعادة الدكتور حسين نياز سفير جمهورية المالديف لدى الدولة عن امتنانه لقيادة وشعب الإمارات على دعمهم المستمر لجزر المالديف للتغلب على الوباء وتزويد العاملين في مجال الرعاية الصحية بالحماية اللازمة.

جدير بالذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى اليوم أكثر من 802 طن من المساعدات إلى أكثر من 65 دولة، استفاد منها نحو 802 ألف من العاملين في المجال الصحي.