دبي (وام)

 أكدت أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي الثانوية أن طلابها الـ178 المسجلين في العام الدراسي 2019 - 2020 مستمرون في العملية التعليمية عن بُعد بكفاءة تامة، وذلك باستخدام أفضل برامج التعليم المهني وبمساعدة 25 من الأساتذة والمهندسين، إضافة إلى الهيئة الإدارية. ولتحقيق ذلك تعتمد الأكاديمية أحدث حلول وأنظمة التعلم التفاعلي والذكي مثل (‏‏‏LMS)‏‏‏ و(‏‏‏TEAMS)‏‏‏ من «مايكروسوفت» و«Webex» من «سيسكو» التي تم ربطها مع تطبيقات التعلم عن بُعد التابعة لوزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع المجلس البريطاني لإدارة الأعمال والتكنولوجيا «بيرسون بيتيك».
 وأكد معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لـ«الهيئة»، أن البنية الرقمية المتطورة التي تمتلكها «الهيئة» ساعدت في استمرار العملية التعليمية في الأكاديمية عن بُعد وفق أعلى المعايير العالمية في ظل الظروف الاستثنائية الناتجة عن انتشار فيروس «كوفيد 19».
 وأشار الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في «الهيئة» إلى أن أكاديمية «الهيئة» تشكل إضافة نوعية إلى مسيرة التعليم المهني والفني في دبي، حيث توفر أنظمة تعلم متكاملة في المجال الهندسي ابتداءً من الصف العاشر وتهدف إلى تزويد الطلاب بالمعارف والتدريب المهني في سن مبكرة.
  
 ويحصل خريجو الأكاديمية على شهادة الصف الثاني عشر معتمدة من وزارة التربية والتعليم ومصدقة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، إضافة إلى شهادة من المجلس البريطاني للتكنولوجيا وإدارة الأعمال «‏‏UK- BTEC-Pearson‏‏» للمنهاج الفني بما يعادل المستوى 4 من هيئة المؤهلات الوطنية في دولة الإمارات.