أقامت الحكومة الكوبية حفلا رسميا في العاصمة " هافانا " تزامنا مع وصول 8 أطنان من الإمدادات الطبية التي قدمتها دولة الإمارات لدعم جهود " كوبا " في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد " كوفيد-19 ".


وبهذه المناسبة، قال سعادة بدر عبدالله المطروشي سفير الدولة لدى جمهورية كوبا: " إن جائحة " كورونا " أكدت أهمية التعاون الدولي، وتأتي هذه المساعدات في إطار التعاون بين البلدين في التغلب على أزمة " كوفيد-19 " لتثبت قيادة الدولة تضامنها مع كوبا من خلال دعمها للعاملين في الخطوط الأمامية الذين يعملون بكل تفان في مكافحة الفيروس".


من جانبه، أعرب مدير العلاقات الدولية بوزارة الصحة العامة في كوبا عن امتنان الوزارة لحكومة دولة الإمارات على تقديم هذا التبرع لدعم البلاد في مكافحة " كوفيد-19 "، مشيرا إلى أنه سيتم استخدام جميع هذه الإمدادات الطبية في تعزيز جهود مؤسسات النظام الصحي الوطني".
إلى ذلك قال مدير معهد الطب المداري في كوبا: " نيابة عن نظامنا الصحي الوطني وشعب كوبا نقدم لدولة الإمارات كل الشكر والتقدير على المساعدات التي ستمكننا من السيطرة على هذا المرض".
حضر الحفل عدد من مسؤولي الجهات المعنية والمتخصصين وأعضاء من معهد الطب المداري في جمهورية كوبا .