أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أظهرت جولة لـ«الاتحاد» في المراكز التجارية بأبوظبي، أمس،الالتزام التام من المتسوقين بالاشتراطات والمعايير والإجراءات التي اتخذتها الجهات المختصة لتفادي انتشار فيروس «كوفيد- 19».  بالمقابل، بدا واضحاً التزام المراكز التجارية بتدابير عدة، أبرزها التعقيم المستمر لعربات التسوق والتشديد على المسافات الآمنة، وتفضيل الدفع الإلكتروني.

ورصدت «الاتحاد» الإجراءات التي اتخذتها إدارات عدد من المراكز، والتي أظهرت التزاماً تاماً من الجميع، سواء العاملين في المراكز أو المحال والمتاجر، وكذلك مرتادي المراكز التجارية، حيث تعود الحياة تدريجياً تحت شعار «التسوق بأمان»، الذي يحرص من خلاله الجميع على تطبيق اشتراطات عدة، أهمها ترك المصاعد لأصحاب الهمم فقط، ومراعاة مسافة أمان مترين بين كل شخص والآخر، وارتداء الكمامات والقفازات واستخدام المطهرات والمعقمات قبل استخدام بطاقات الائتمان عند دفع قيمة المشتريات في المتاجر، وكذلك احترام تعليمات موظفي المراكز التجارية من حيث الدخول والخروج من الأماكن المحددة والتوقف لانتظار الدور، وكذلك قياس درجات حرارة الجسم. 
ففي مركز «الوحدة مول»، نشرت الإدارة لوحات إرشادية باللغتين العربية والإنجليزية لتوضح أن المصاعد لأصحاب الهمم فقط وبحد أقصى شخصين، فضلاً عن ترك مسافة ثلاث خطوات على الأقل بين مرتادي المركز عند صعود السلم الكهربائي أو الانتظار، أو المشي داخل المركز، وتوفير كاميرات لقياس درجة الحرارة لكل من يرتاد المركز عند المداخل الرئيسة، والمداخل من مواقف السيارات، وإلزام الجميع بارتداء كمامات وقفازات اليدين.

  • «الاتحاد» ترصد الإجراءات الاحترازية.. «المولات» ترفع شعار «التسوق الآمن»

كما وضعت إدارة المركز علامات إرشادية على الأرض، لتأكيد ترك مسافات آمنة بين الأشخاص، وفي أماكن بيع المأكولات هناك التزام العاملين بارتداء الكمامات وقفازات الأيدي، ووضع لافتات إرشادية بضرورة التباعد بين الأفراد عند أماكن الطلبات، وصندوق دفع النقود، وفي دورات المياه تم ترك مسافات بين الأحواض والمرافق الصحية وتوفير معقمات اليدين، وشرح الطريقة السليمة للتعقيم قبل دخول الحمامات وبعد الخروج منها، كما وضعت المحال لافتات توضح الحد الأقصى لأعداد الزبائن التي يتم تحديدها بحسب مساحات المحال. 
وفتحت المطاعم أبوابها لاستقبال الجمهور، والحد الأقصى لأكبر مطعم في «الوحدة مول» كان 25 فرداً، شرط أن يجلس على كل طاولة فردان فقط، كما شهدت صالات الطعام المفتوحة التزاماً كبيراً من العاملين والجمهور على حد سواء، حيث حددت المعايير والاشتراطات فردين فقط على كل طاولة مع ترك مسافات كبيرة بين الطاولات.

توعية صوتية
كما قامت «الاتحاد» بجولة في «المشرف مول»، الذي شهد إقبالاً واضحاً من مرتاديه الذين التزموا تماماً بترك مسافة مترين بين الأشخاص والالتزام بالانتظار في هدوء بالطوابير عند الدخول إلى مركز «اللولو» للتسوق في المركز، فضلاً عن تركيب أعداد كبيرة من الكاميرات الحرارية لقياس درجة حرارة الأشخاص من مرتادي المول. 
وتوجه الإذاعة الداخلية بمركز «المشرف مول» رسائل توعية صوتية بلغات عدة، منها: العربية، والإنجليزية، والأوردو، لشرح الاشتراطات وأهمية الالتزام بها حفاظاً على صحة الجمهور وسلامتهم، كما يتم التأكد عند مدخل متجر «اللولو» من ارتداء الجمهور للكمامات وقفازات اليدين فقط، علماً بأنه غير مسموح لصغار السن تحت 12 سنة، وكذلك عدم السماح بدخول من هم فوق سن الستين عاماً، فضلاً عن تعقيم عربات وصناديق التسوق قبل أن يستخدمها الجمهور.
وفي مركز «أبوظبي مول»، جاءت الإجراءات نفسها، والتي تم تحديدها في تسعة اشتراطات وضعتها إدارة المركز في لافتات واضحة عند المداخل، تشير من خلالها إلى عدم استقبال الزوار فوق سن الستين والأطفال دون سن 12 عاماً حرصاً على سلامتهم وصحتهم، كما تم وضع عبوات تعقيم اليدين والقفازات عند ارتدائها في مختلف الأماكن بالمركز، وكذلك المحال التجارية.