لمياء الهرمودي (الشارقة)

عبّر عدد من المواطنين والمقيمين في الشارقة عن رضاهم بالجهود والتدابير التي تقدمها «بلدية الشارقة»، والتي تشعرهم بالأمن والأمان من خلال وجودهم في الأماكن العامة، مشيدين بالتزام تلك المنشآت باشتراطات الأمن والسلامة وتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس «كورونا».
وقال المواطن محمد حسن من إمارة الشارقة:  «نلاحظ التزاماً واضحاً من أغلبية العاملين في المحال التجارية ومنافذ البيع، وتقديم الخدمات باشتراطات التعقيم والتباعد الجسدي، وقياس حرارة كل مستهلك يدخل إلى المحل، وتوفير القفازات والكمامات في حال عدم التزام أحد المستهلكين بارتدائها، وهذا أمر مطمئن».
من جهتها، أكدت ليلى محمود من مواطني الإمارة، أن أغلب المحال ملتزمة بتطبيق الشروط والقرارات بشأن ارتداء الكمامات والقفازات والتباعد الجسدي خلال الوجود فيها، أو في الجمعيات، إلا أن هناك فئة خاصة من الأفراد غير ملتزمين بالتباعد الجسدي، خاصة خلال التسوق في المحال أو في الجمعيات، إذ يغفل البعض عن أهمية الأمر، وأتمنى من الجهات أن تقوم بتوعية الأفراد وأصحاب المحال بذلك، ومراقبة الزبائن للالتزام بالقوانين، وحماية الجميع من الإصابة بالعدوى أو نقلها للآخرين».

  • مواطنون ومقيمون: ملتزمون بالتباعد

بدورها، أشادت أمينة حسن من مواطني الإمارة على حرص المحال والجمعيات و«المولات» بالالتزام بمعايير الأمن والسلامة والشروط الاحترازية للوقاية من الوباء، مشيرة إلى أنه يتم إلزام المستهلكين عند الدخول بارتداء الكمامات والقفازات، كما أنه يتم قياس درجات حرارتهم بضمان سلامتهم وسلامة الآخرين، فضلاً عن تعقيم عربات التسوق بشكل مستمر، بعد وقبل أي مستخدم، وهو أمر جيد جداً.
وكانت إدارة بلدية الشارقة أعلنت مؤخراً، أنها قامت بنحو 17 ألف زيارة تفتيشية خلال الربع الأول من العام الجاري على جميع المنشآت التي تخضع لرقابتها، كالمطاعم والكافتيريات والصالونات ومراكز التجميل للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية والتدابير الاحترازية التي ألزمتها بها البلدية للحد من انتشار الفيروس.
كما نفذ قسم رقابة الأغذية في بلدية مدينة الشارقة 2316 زيارة تفتيشية خلال رمضان الماضي حرصاً منها على تكثيف جهودها في شأن منع انتقال وانتشار الوباء من خلال الخدمات التي تقدم في تلك المنشآت.
واستهدفت حملات التفتيش كافة المنشآت الغذائية للتأكد من التزامها بالمعايير والاشتراطات الصحية المطلوبة وتقيدها بكافة الإجراءات والتدابير الوقائية التي فرضتها البلدية مؤخّراً، كما تمت متابعة المواقع التي تقوم بتوصيل ونقل الأغذية والتنبيه على العاملين فيها بضرورة الالتزام بتنظيف الأسطح الداخلية والخارجية لوحدات حفظ ونقل الأغذية بشكل متكرر خلال اليوم، مع الالتزام بالنظافة الشخصية للعاملين والقيام بعملية غسل اليدين بصورة مستمرة، مع ارتداء عامل التوصيل للكمامات والقفازات عند أداء خدمة التوصيل والالتزام باستبدال القفازات بعد كل توصيل.