أبوظبي ( الاتحاد)

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تسلم تقارير صادرة من منظمات عالمية تشير إلى وجود شائبة NDMA بنسب تتعدى المعدل المسموح به، في بعض المنتجات ولبعض الشركات المصنعة لدواء «ميتفورمين» الذي يتم صرفه بوصفة طبية لعلاج مرض السكري من النوع الثاني. وتوجد شائبة NDMA عادة ضمن مستويات منخفضة في مجموعة متنوعة من الأطعمة وبعض مياه الشرب والهواء الملوث، إلا أن التعرض لها بكميات أكثر من الحدود المقبول استهلاكها بشكل يومي ولفترات طويلة جداً، يزيد من خطر الإصابة بالسرطان حسب وكالة الأبحاث الدولية للسرطان.
وأوضجت الوزارة أنها أصدرت تعميماً في ديسمبر 2019 الى جميع المنشآت الصحية وممارسي الرعاية الصحية، وكذلك شركات الأدوية والمصانع المحلية بخصوص  مراقبة ما يتم حيال احتمالية وجود شوائب NDMA في أدوية ميتفورمين، وأوصت بالتالي: 
للمرضى: عدم التوقف عن تناول أدوية الميتفورمين إلا تحت إشراف طبيب. 
لممارسي الرعاية الصحية: الاستمرار في وصف أدوية الميتفورمين كالمعتاد حتى وصول معلومات جديدة من الوزارة. 
للشركات المنتجة: تقديم تقرير تحليل كامل للمادة الفعالة والمنتج النهائي.