أبوظبي (وام)

 عقدت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، أمس، اجتماع الدورة الرابعة للجنة المشاورات السياسية بين البلدين على مستوى كبار المسؤولين.
 وأكد الجانبان في بيان حول أعمال لجنة المشاورات السياسية قوة ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة عملية التنسيق السياسي بينهما. وتم خلال الاجتماع التشاور وتبادل الآراء بشأن القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك إضافة إلى التطورات الراهنة التي تشهدها المنطقة والعالم، ومنها تداعيات جائحة كورونا المستجد. ونوهت الإمارات ومصر بأهمية تبادل خبرات وتجارب البلدين في مجال تطبيق نظام التعليم عن بُعد ومنظومة الأمن الغذائي والإجراءات الصحية والطبية في التعامل مع هذه الجائحة والتصدي لها.
 وتبادل الجانبان وجهات النظر بشأن أبرز التطورات الإقليمية والدولية حيث أسفرت المشاورات بينهما عن توافق الرؤى حيال العديد من القضايا والأزمات التي تمر بها المنطقة.
 وفي ختام الاجتماع شدد الجانبان على أهمية الاستمرار في آلية التنسيق والتشاور السياسي بينهما باعتبار أن ذلك يدعم المصالح والأهداف المشتركة ويوحد الجهود لمواجهة التحديات الماثلة أمام الطرفين. يأتي انعقاد هذه الدورة على مستوى كبار المسؤولين في إطار الإعداد لانعقاد اللجنة على المستوى الوزاري وحرص الجانبين على تعزيز هذه العلاقات ودفعها إلى آفاق أرحب.