دبي (الاتحاد) 

استحدثت وزارة التربية والتعليم 12 قناة تواصل مع مؤسسات التعليم العالي عبر برنامج «مايكروسوفت تيمز» إلى جانب أخرى مختصة بتحديثات اختبار الإمارات القياسي والنابو، وكذلك البعثات الخارجية من أجل وضع طلبة الثانوية العامة على تماس مباشر مع هذه المؤسسات والتواصل معها بخصوص أي استفسارات متعلقة بكيفية الالتحاق بها.
وتهدف هذه القنوات إلى خلق تواصل مباشر بين الطلبة ومؤسسات التعليم العالي، والتعرف كذلك على أحدث التخصصات المتاحة لديها والدرجات الدراسية التي تشتمل عليها، إلى جانب الاستفسار عن شروط الالتحاق بها وكيفية تعبئة واستيفاء الأوراق المطلوبة والتعرف على المرافق والخدمات التي تقدمها مؤسسات التعليم العالي للطلبة، إضافة إلى تنظيم لقاءات عن بعد لعرض التخصصات والمتطلبات، ويأتي استحداث هذه القنوات حرصا من وزارة التربية والتعليم على تقديم كافة التسهيلات التي من شأنها أن تدعم طلبة الصف الثاني عشر في اتخاذ القرار الأكاديمي الصحيح، وتسهل لهم الانتقال إلى مرحلة الدراسة الجامعية.
وتغطي القنوات كلا من جامعات الإمارات وخليفة وزايد والسوربون أبوظبي وكليات التقنية العليا للعلوم وكلية فاطمة للعلوم الصحية ومعهد أبوظبي للتعلم والتدريب المهني وأبوظبي بوليتيكنيك وجامعة محمد الخامس، إلى جانب قناة خاصة بإدارة التسجيل والإرشاد الطلابي- النابو وقناة للبعاث الخارجية وأخرى لاختبار الإمارات القياسي EmSAT
وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة: إن الوزارة حرصت على توفير كافة ما يتعلق بطلبة الثانوية العامة عبر التطبيقات والبرمجيات الذكية في ظل تطبيق منظومة التعلم عن بعد لرفدهم بكافة ما يلزمهم من معلومات حول التخصصات الجامعية وكيفية التحاقهم بمؤسسات التعليم العالي، والتعرف على شروط ومتطلبات ذلك إذ يمكن للطلبة من خلال هذه القنوات طرح كافة استفساراتهم على المسؤولين في مؤسسات التعليم العالي كي يتمكنوا من تحديد وجهتهم عقب انتهائهم من أداء اختباراتهم.
ولفتت إلى أن إدارة الإرشاد الأكاديمي والمهني في وزارة التربية والتعليم عملت، ومنذ تطبيق منظومة التعليم الذكي، إلى تطوير أدواتها لكي يتسنى لها القيام بالدور المنوط بها وهو دعم ومساعدة الطلبة وإرشادهم بوسائل وأدوات حديثة، تمكنهم من اختيار التخصصات التي تلبي شغفهم وتنسجم مع ميولهم وتتناسب مع احتياجات سوق العمل.