أبوظبي (الاتحاد)

نفذت بلدية مدينة أبوظبي، من خلال مركز بلدية الشهامة - إدارة الرقابة والتفتيش- حملة موسعة للحفاظ على المظهر العام في المناطق كافة التابعة للمركز، وتوعية أفراد المجتمع كافة بضرورة وأهمية الالتزام بالقوانين، والحفاظ على المظهر العام.
وعمل فريق المركز على توعية الجمهور بضرورة الحفاظ على المظهر العام، فيما يتعلق بممتلكات العديد من الجهات التي تقدم خدماتها للمجتمع، مثل دائرة البلديات والنقل، وشركة أبوظبي للتوزيع، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وشركة اتصالات، وشركة دو، وإدارة الطرق والبنية التحتية، وإدارة الصرف الصحي.
كما تمت توعية الجمهور بعدم إهمال العقار إلى الحد الذي يجعله مشوهاً للمظهر العام، لما قد يمثل من ضرر بالسلامة والصحة العامة، وبالحرص على رفع الأعلام أو الشعارات، أو الرموز التي تعزز المظهر الحضاري العام، وتبديلها عند التلف، وكذلك بضرورة عدم ترك أو تخزين أو وضع أي مواد، أو هياكل مسبقة التجهيز «كرافانات»، وعدم تعليق أي بضائع أو مواد، أو أي أشياء أخرى في الأماكن العامة، أو على أسطح المباني، أو في الشرفات بصورة قد تشوه المظهر العام، أو يضر بالصحة العامة، بالإضافة إلى التوعية بعدم تسوير أو تسييج، أو تغطية أي عقار بشكل كلي أو جزئي يجعله مشوهاً للمظهر العام، وصيانة المظلات المرخصة الخاصة بالمركبات بشكل دائم للحفاظ على مظهرها الجمالي.
 وتواصل فريق إدارة خدمات المجتمع في مركز بلدية الشهامة مع المخالفين الذين تم رصدهم أثناء الحملة، وتوعيتهم بأسباب المخالفة، ومنحهم مهلة للإزالة والتواصل مع إدارة الرقابة والتفتيش في المركز للتأكد من إزالة أسباب المخالفة.