محمد صلاح (رأس الخيمة) 

أكدت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، استمرار تنفيذ مشروعات البنية التحتية وفق المخططات الزمنية، على الرغم من الإجراءات الاحترازية المتعلقة بأزمة فيروس كورونا، والإجراءات الوقائية المشددة لضمان سلامة العاملين والحفاظ على صحتهم ومنع انتشار العدوى، عن طريق توعيتهم بأهمية الممارسات الصحية السليمة والتباعد الجسدي، وارتداء اللبس الوقائي.
ولفت المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير عام الدائرة، إلى أن المشروعات تسير وفق المخطط الزمني الذي جرى اعتماده، وتشمل مشروعات طرق وشبكات صرف صحي، وتوسعة أودية جبلية، وإنشاء بحيرة لوادي نقب، وصيانة الحدائق والكورنيش، وغيرها من المشروعات التي تنفذها الدائرة.
وأوضح لـ«الاتحاد» أن أهم المشروعات التي يجرى تنفيذها حالياً: مشروع بحيرة وادي نقب، ومشروع الطريق الرئيس لجبل جيس، إلى جانب صيانة وصلات الطرق في منطقة وادي البيح، وتوسعة وادي شحة لتفادي الأضرار التي تنتج عن جريان الأودية في موسم الأمطار، وقد استكملت الدائرة، خلال الفترة الماضية، أعمال تعبيد جوانب الطريق المؤدي لقمة جيل جيس، لتفادي الأضرار الناجمة عن السيول الجارفة، مشيراً إلى أن وادي شحة من الأودية التي تصب في وادي البيح، وتأتي توسعته لاستيعاب كميات الأمطار الغزيرة التي تجري بها الشعاب الجبلية المحيطة بالوادي، عند هطول الأمطار الغزيرة سنوياً.
وتابع: «رغم الظروف الراهنة والتدابير والإجراءات المشددة، حرصت الدائرة على استمرار وتيرة العمل في مشروعات البنية التحتية وفق المخطط الزمني، وفيما يخص مشروع بحيرة وادي نقب، فإن الدائرة بدأت العمل في المشروع خلال شهر أكتوبر الماضي، ليستوعب حوالي مليوني متر مكعب، وستستمر أعمال الحفر في هذا المشروع حتى الوصول لعمق 20 متراً»، لافتاً إلى أن هذا المشروع هو أحد مشروعات الحماية التي تقرر تنفيذها لحماية المناطق السكنية القريبة من وادي نقب من الفيضانات الناتجة عن الأمطار الغزيرة، والتي تكررت خلال السنوات الماضية.
وبين أن إنشاء البحيرة في مكانها الحالي، جاء بناء على الدراسات الهيدرولوجية للأودية التي تصب في وادي نقب، وكميات المياه التي ستحتجزها المشروعات الثلاثة، السد، البحيرة، والقنوات المائية.

شبكة الصرف الصحي
وقال الحمادي: «من المشروعات الحيوية التي تنفذها الدائرة حالياً، مشروع شبكة الصرف الصحي المخصصة لمشروع بطين السمر، ويسير العمل في المشروع وفق معدلات الإنجاز الطبيعية، حيث أنجزنا المرحلة الأولى من المشروع، وبدأنا في تنفيذ المرحلة الثانية، وسيخدم المشروع عند اكتماله حوالي 960 مسكناً، إلى جانب المرافق التي ستنفذ ضمن المشروع، وقد صممت الشبكة بحيث تكون قابلة للتوسع في المستقبل».
وأضاف: «أنجزت الدائرة، خلال الفترة الماضية، طريق الغيل بعد الانتهاء من تطويره وفصل مساري السير بحارتين في كل اتجاه وإحلاله بطول 4.5 كيلومتر، وقد تم فصل مساري السير لهذا الطريق لتفادي الازدحام الشديد الذي كان يشهده، كما تنفذ الدائرة حالياً مشروع الطريق الرئيس لجبل جيس، والمقرر إنجازه قبل نهاية العام الجاري، وتسير معدلات الإنجاز فيه وفق المطلوب».

تهيئة بيئة عمل
 أكد مدير عام دائرة الخدمات في رأس الخيمة، أن الإجراءات الاحترازية التي طبقتها الدائرة خلال الفترة الماضية، ولا يزال العمل بها، شملت جميع الموظفين، سواء كانوا إداريين أو عمالاً، في مختلف مواقف العمل، لضمان سلامتهم عن طريق تهيئة بيئة عمل مناسبة لهم في ظل الظروف التي خلقتها أزمة فيروس «كوفيد - 19»، حيث عملنا على توعيتهم بأهمية الممارسات الصحية السليمة، وأهمية التباعد الاجتماعي، وضرورة ارتداء الملابس الوقائية، حفاظاً على سلامتهم، ومتابعتهم صحياً عن طريق عمل فحص حراري لهم بشكل يومي، مشيراً إلى أن الدائرة تحرص على توفير أقصى درجات الاهتمام والعناية الفائقة بموظفيها، كما تحرص على تهيئة الظروف كافة التي تكفل حمايتهم وسلامة أفراد أسرهم والمحيطين بهم، خاصة أن الإجراءات كافة التي تم تطبيقها روعي فيها البعد الاجتماعي لجميع الموظفين والموظفات، دون الإخلال بالالتزامات المهنية. 
وأكد أن الدائرة تقوم بتعقيم المكاتب والأسطح وأدوات العمل، من أجهزة ومعدات مختلفة، وكذلك أماكن استقبال المتعاملين والمرافق المختلفة، وكذلك تعقيم المركبات العائدة للدائرة بشكل دوري ومستمر، ومن خلال قنوات التواصل المختلفة، يتم حث المراجعين والمتعاملين على استخدام التطبيق الذكي «MRAK» والقنوات الإلكترونية، بالتواصل عن طريق Whatsapp في إنجاز معاملاتهم التي توفرها الدائرة، علاوة على تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لموظفي العمل الميداني.

  • «خدمات رأس الخيمة» لـ «الاتحاد»: مشروعات البنية التحتية تسير وفق «المخطط الزمني»
    صيانة الطرق في الأودية الجبلية برأس الخيمة (تصوير راميش)