الشارقة (الاتحاد)

عقدت كلية الحوسبة المعلوماتية في جامعة الشارقة، صباح أمس، «المنتدى السنوي في مجال الحوسبة والمعلوماتية- CIAS 2020» في نسخته الأولى، بمشاركة متحدثين من شركات عالمية بقطاع تقنية المعلومات، بجانب أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا والبكالوريوس من مختلف البرامج في الكلية، من خلال عدد من الجلسات والحلقات النقاشية العامة، بمشاركة ممثلي عدة قطاعات مثل: قطاع الصناعة، وقطاع الأعمال، وقطاع الحكومة، وجهات أكاديمية، وبحضور نواب مدير الجامعة، وأعضاء المجلس الاستشاري لكلية الحوسبة والمعلوماتية، وعمداء الكليات ورؤساء أقسام الكلية، وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الجامعة والمهتمين، وذلك عبر منصة الفيديو.
ورحب الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير الجامعة، في كلمته الافتتاحية بالمشاركين والحضور، مؤكداً ضرورة التعاون البحثي بين كلية الحوسبة والمعلوماتية وبين كليات الجامعة المختلفة، وتمنى أن يصبح المنتدى ظاهرة سنوية للكلية يعمل على تعزيز النشاط البحثي لأساتذة وطلبة الكلية في مجال الحوسبة والمعلوماتية، لما لها من أهمية في الوقت الحاضر وفي المستقبل.
من جانبه، أكد الدكتور محمد عبيدات، عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية، خلال كلمته، أن الحوسبة والمعلوماتية تضم مجالات وأنظمة ضرورية وأساسية مطلوبة لأي دولة تطمح بأن يكون لها مكان في الاقتصاد الرقمي والمعرفي، والثورة الصناعية الرابعة، والثورة الصناعية الخامسة، لذلك تأتي أهمية المنتدى كمنصة لأعضاء هيئة التدريس والطلبة بالكلية لتقديم نتائج أعمال أبحاثهم العلمية، بالإضافة إلى تبادل الخبرات العلمية والتعليمية، خاصة فيما يتعلق بالتعلم «عن بُعد» والتعلم الهجين.
بدوره، أكد رئيس البرنامج العلمي للندوة، الدكتور أشرف النجار، أن أهداف المنتدى تتمثل خاصة في طلبة السنة النهائية، من خلال عرض مشاريع تخرجهم، بجانب عرض طلبة الدراسات العليا لمشاريعهم البحثية، بهدف التفاعل مع أقرانهم وخبراء مختصين في الحوسبة والمعلوماتية، وتبادل الأفكار وتطوير رؤى مستقبلية بهدف دفع عجلة الابتكار في المجتمع.