إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد تقرير السمات المناخية لشهر يونيو الجاري، الذي يصدره المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، أن هذا الشهر يشهد تراجع تأثير المرتفع الجوي السيبيري على الدولة، وتؤثر المنخفضات الحرارية على المنطقة، حيث يمتد تأثير المنخفض الهندي الموسمي الممتد على الدولة من جهة الشرق في أغلب أيام الشهر، وتظهر كميات من السحب أحياناً على بعض المناطق، مع احتمالات تكون السحب الركامية على الجبال الشرقية في ساعات ما بعد الظهر، وتزداد فرص تكون السحب الركامية مع تقدم الأيام في هذا الشهر قد يتخللها سقوط أمطار. 
كما تقل نسبة الرطوبة في الهواء قليلاً خلال هذا الشهر، بالمقارنة بشهر مايو خاصة النصف الثاني منه، حيث تضعف فرص تشكل الضباب والضباب الخفيف، ويقل تكرار حدوثه خاصة في النصف الثاني.
وأوضح التقرير، بأنه في هذا الشهر وتحديداً خلال الثلث الأخير من شهر يونيو يوم 21 تتعامد الشمس ظاهرياً على مدار السرطان (23.27 درجة شمالاً)، إيذاناً ببدء فصل الصيف، حيث تشهد الدولة أطول نهار في السنة، وتزداد درجات الحرارة على أغلب مناطق الدولة، وتزداد متوسطات درجات الحرارة خلال شهر يونيو عن شهر مايو، بمقدار درجتين إلى ثلاث درجات مئوية تقريباً.
ولفت في تقريره، إلى أن متوسط درجة الحرارة يتراوح ما بين 33.0 و35.7°م، ومتوسط درجة الحرارة العظمى ما بين 39.7 و42.7 °م، بينما متوسط درجة الحرارة الصغرى، فيتراوح ما بين 26.6 و29.2 °م، وكانت أعلى درجة حرارة عظمى سجلت خلال يونيو بلغت 52° في الياسات سنة 2010، بينما كانت أقل درجة حرارة قد سجلت على ركنه سنة 2004 والتي بلغت 14.1 °م.
ومتوسط سرعة الرياح 13 كم/‏ساعة، فيما كانت أعلى سرعة رياح 125.2 (كم/‏ س) في جبل مبرح سنة 2010، وفيما يتعلق بمتوسط الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر يكون 42%، ومتوسط الرطوبة النسبية العظمى ما بين 62% إلى 87%، بينما متوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 14% إلى 27 %.
وفيما يتعلق بالضباب، فإن أعلى سنة تكرر فيها حدوث الضباب خلال السنوات الماضية كان في سنة 2014، حيث كان عدد تكرار حدوث الضباب 8 أيام ضباب و8 أيام ضباب خفيف، وفي سنة 2017 حيث كان عدد تكرار حدوث الضباب 15 يوم ضباب، مع يوم واحد ضباب خفيف.
أما الأمطار، فكانت أعلى كمية أمطار مسجلة خلال هذا الشهر 44.0 ملم على وتييد في سنة 2007.