أبوظبي(الاتحاد)

أكد معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، دور المجلس في المنظومة التنموية الوطنية، خاصة أنه يواصل دوره الوطني في المساهمة في مسيرة النهضة الشاملة، وتعزيز نهج الشورى، وتعزيز مشاركة المواطنين في عملية صنع القرار، وتكريس قيم الولاء والانتماء والتلاحم الوطني، ويقدم كل ما هو أفضل لتحقيق مصلحة الوطن والمواطن، وتعزيز مكانة الدولة عالمياً، في ظل الدعم الكبير من قبل القيادة الرشيدة.
 وأضاف معاليه، أن المجلس الوطني الاتحادي يحرص بشكل مستمر على القيام بمهامه الدستورية والتشريعية، بما يُلبي طموحات الشعب والقيادة، ويواصل دوره ونشاطه الدؤوب في المساهمة في خطط الدولة واستراتيجياتها الوطنية، ومنها الاستعداد للمستقبل بالإعلان عن عام 2020 «عام الاستعداد للخمسين».
جاء ذلك، في لقاء معاليه مع مجلة «الجندي» العسكرية الشهرية، التابعة لوزارة الدفاع في عددها الشهري رقم (557) لشهر يونيو 2020، وقامت بتوزيعه عبر منصاتها الذكية لجميع المشتركين والمستفيدين بشكل إلكتروني، مراعاة للاشتراطات الصحية وعوامل السلامة والوقاية، وانسجاماً مع قرارات دولة الإمارات، وتعليمات مختلف الجهات المختصة في شأن مواجهة فيروس كورونا المستجد.
وتناول العدد الجديد لمجلة «الجندي» باللغتين العربية والإنجليزية، بالبحث والتحليل عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية، التي تهم المتابع في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية والعالم، بالإضافة إلى استعراضها لأهم الفعاليات والأخبار المتعلقة بوزارة الدفاع والقوات المسلحة الإماراتية.
وجاءت «كلمة الجندي» تحت عنوان: «فلنكن عند حسن ظن قيادتنا بنا»، حيث قالت: «مع البدء في تخفيف الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، والعودة التدريجية إلى العمل وفتح النشاط الاقتصادي، فإن الرهان على وعي المجتمع ومسؤوليته وإدراكه لطبيعة الظروف التي نمر بها مع العالم كله، أصبح قوياً وكبيراً».