أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت مؤخراً مبادرة «الشهر الرقمي»، التي أطلقتها حكومة أبوظبي في مارس الماضي، بمشاركة أكثر من 45 جهة حكومية في إمارة أبوظبي، حيث جاءت هذه المبادرة لتعكس الرؤية الطموحة للقيادة الحكيمة لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع، والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي. 
وحققت المبادرة نتائج باهرة، متمثلة في ارتفاع نسبة تبنّي الخدمات الرقمية إلى 94% على مستوى الإمارة، وزيادة عدد المعاملات عبر القنوات الرقمية بنسبة 83%، بالإضافة إلى تسجيل زيادة 25 % في عدد زيارات القنوات الرقمية.
جدير بالذكر، أن الجهات الحكومية في أبوظبي تقدم اليوم أكثر من 1000 خدمة حكومية يتم تقديمها عبر القنوات الرقمية المختلفة، والتي تعكس أكثر من 8 ملايين معاملة تم إنجازها رقمياً خلال الربع الأخير من العام الماضي، وتشكل مسيرة التحول الرقمي قيمة مضافة على مختلف الأصعدة، حيث وفّرت أكثر من 300 ألف يوم عمل على موظفي الحكومة، بالإضافة إلى أكثر من 16 مليون زيارة على المتعاملين إلى مراكز الخدمة.
ومن أهداف مبادرة «الشهر الرقمي»، التي شاركت فيها أكثر من 45 جهة حكومية، مساعدة أفراد المجتمع على إنهاء معاملاتهم عبر القنوات الرقمية، وتوفير الوقت والجهد لإنجاز معاملاتهم في المنزل أو في أي مكان آخر، وقد أظهرت مبادرة الشهر الرقمي نتائج إيجابية ملحوظة في هذا الهدف، حيث بلغت زيارات القنوات الرقمية خلال الشهر الرقمي 13.738.985 زيارة، في حين كانت قبل الشهر الرقمي 10.966.912 زيارة، كما بلغت معاملات القنوات الرقمية خلال الشهر الرقمي 1.089.275 معاملة، في حين كانت 620.557 معاملة.
هذا، وقد سجل زيادة بمقدار 19% من نسبة تبنّي الخدمات الرقمية، لتصل إلى حوالي 94% خلال الشهر الرقمي، مقارنة بـ 75% قبل إطلاق المبادرة. 
وقد جاء إطلاق هذه المبادرة، تحت إشراف ومتابعة اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية، والانتقال نحو المستقبل الرقمي. 
وأعرب معالي علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي، عن سعادته بما حققته مبادرة «الشهر الرقمي» من نتائج مميزة، تؤكد مدى نجاح الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي في مسيرة التحول الرقمي، وفي الاستعداد والجهوزية لمواكبة المتطلبات المستقبلية.
وأضاف معاليه، أن هذه المبادرة تعكس التزام جميع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي بالتعاون، وتكامل كافة الجهود الممكنة لتحسين مختلف نواحي حياة المواطنين والمقيمين.
وقال المهندس محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية بالإنابة: تمحورت أهداف مبادرة «الشهر الرقمي» حول التأكيد على الدور الذي تلعبه الحلول والخدمات الرقمية في توفير المزيد من الوقت لأفراد المجتمع، وإتاحة المجال أمامهم للتركيز بشكل أكبر على الأنشطة والجوانب الإيجابية في حياتهم اليومية.
وقال اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي: إن شرطة أبوظبي قامت بتوفير الخدمات الذكية على منصاتها الرقمية، وذلك انسجاماً مع مبادرة الشهر الرقمي التي أطلقتها حكومة أبوظبي، بهدف تشجيع وتعريف المواطنين والمقيمين بالخدمات الرقمية التي توفرها الجهات الحكومية في أبوظبي.
وقال الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة-أبوظبي بالإنابة: ساهمت دائرة الصحة في مبادرة الشهر الرقمي، من خلال إطلاق تطبيق «منصة الرعاية الصحية عن بُعد»، الذي يتيح للمستخدمين الوصول إلى الخدمات الصحية بشكل آمن وسلس، من خلال إمكانية الحصول عن بُعد على مجموعة من خدمات التشخيص الطبي المبدئي والتوجيهات والإرشادات الطبية اللازمة.
وقال المهندس محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي: إن التحول الرقمي محور أساسي في استراتيجية تحول الطاقة، التي تقودها الدائرة لخلق نموذج عالمي في بناء مستقبل طاقة مستدام، قائم على الحلول الرقمية المتكاملة لتشجيع الاستثمار في الطاقة النظيفة والمتجددة، وتعزيز كفاءة العمليات التشغيلية، وكفاءة استهلاك الطاقة، وتقليل البصمة البيئية. 

التحول الرقمي
ومن جانبها، أكدت علياء عبدالله المزروعي، مدير عام أكاديمية أبوظبي الحكومية بالإنابة، أن الأكاديمية تواصل تحفيز ودعم منظومة التعلّم ضمن بيئة العمل الحكومي، في ظل الظروف الراهنة من خلال توفير برامجها لتدريب وتطوير للموظفين الحكوميين عن بُعد، بما يدعم استراتيجية التحول الرقمي لحكومة أبوظبي. 
وثمّن راشد لاحج المنصوري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، مبادرة الشهر الرقمي التي أطلقتها حكومة أبوظبي، بهدف تعزيز المنظومة الرقمية الحكومية، وإبراز الدور الذي تلعبه الحلول والخدمات الرقمية في تحقيق أهداف المجتمع الرقمي في الإمارة.
وقال عامر الحمادي، وكيل دائرة التعليم والمعرفة: قامت الدائرة بإطلاق 8 خدمات إلكترونية جديدة لزيادة كفاءة وفعالية الخدمات المقدمة للمتعاملين، وتوفير الوقت والجهد على الطلبة وأولياء الأمور والكوادر التعليمية عند الحاجة لإنجاز المعاملات والحصول على الخدمات المبتكرة.

مبادرة «الحكومة المتكاملة»
وقامت هيئة أبوظبي الرقمية بإنجاز مبادرة «الحكومة المتكاملة»، وتم بموجبها تحويل أكثر من 50 وثيقة ورقية حكومية إلى بيانات رقمية متكاملة مع خدمات 24 جهة حكومية في إمارة أبوظبي، ما يحقق وفورات سنوية تصل إلى أكثر من 714 مليون درهم على المتعاملين، و737 ألف ساعة عمل على الجهات الحكومية، بالإضافة إلى حوالي 31 مليون ورقة يتم توفيرها.
وقد بلغت خدمات التراخيص الاقتصادية، التي تم نقلها وتوفيرها عبر منظومة «تم» 83 خدمة تراخيص اقتصادية، موزعة على (25 خدمة للتصاريح والإعلانات، و31 خدمة رقمية لمعاملات تراخيص الأنشطة الصناعية، و27 خدمة رقمية لمعاملات تراخيص الأنشطة التجارية). 
وبدورها، قامت الإدارة العامة للجمارك بتحويل رقمي لكامل خدماتها على منظومة «تم»، فيما وفرت القيادة العامة لشرطة أبوظبي خدماتها الذكية عبر منصاتها الرقمية، وقامت دائرة التعليم والمعرفة بإطلاق ثماني خدمات إلكترونية جديدة، تغطي 95% من طلبات المتعاملين، وتوفيرها عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم». 
وأطلقت بوابة المقطع، التابعة لموانئ أبوظبي، حزمة جديدة من الخدمات الرقمية للمناطق الصناعية، وقامت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بتفعيل 10 خدمات رقمية رئيسية.
ومن جانبها، وفرت دائرة البلديات والنقل خدماتها الرقمية عبر منصة «سمارت هب»، وقامت دائرة الطاقة بتوفير خدماتها الرقمية، من خلال منصة أبوظبي لخدمات الطاقة. 
وأطلقت دائرة الصحة تطبيق «منصة الرعاية الصحية عن بُعد»، كما أنها تقدم الدعم للأفكار المبتكرة في القطاع الصحي من خلال مختبر الذكاء الاصطناعي، ومن جانبه قام صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، بتوفير حزمة من الخدمات الرقمية، والتي يمكن الحصول عليها من خلال الموقع الإلكتروني للصندوق، وتطبيق الهاتف الذكي، كما قامت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، بتوفير عدد من الخدمات الرقمية عبر منصة غرفة أبوظبي الرقمية.
وأطلقت أكاديمية أبوظبي الحكومية، البرنامج الرقمي «جيل أبوظبي القادم»، في حين أطلق مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، نظام التعلم عن بُعد عبر «منصة أكتفت الذكية»، كما أطلقت هيئة البيئة أبوظبي الرخصة البيئية الرقمية.

خدمات التراخيص الاقتصادية
قال راشد عبد الكريم البلوشي وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي: قامت الدائرة بتوفير جميع خدمات التراخيص الاقتصادية عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، لتكون بذلك أول جهة حكومية تنقل خدماتها بالكامل إلى المنظومة. 


1.1 مليون معاملة
أشار عبدالله الساهي وكيل دائرة البلديات والنقل بالإنابة، إلى إنجاز دائرة البلديات والنقل والجهات التابعة لها أكثر من 1.1 مليون معاملة عبر قنواتها الرقمية المتعددة خلال الربع الأول من العام الجاري، والتي شكلت ما نسبته حوالي 84% من إجمالي معاملاتها خلال هذه الفترة، رغم قيام موظفيها بالعمل عن بعد. 

  • 13.000.000 زيارة للقنوات الرقمية لحكومة أبوظبي