هدى الطنيجي، محمد صلاح (رأس الخيمة)

ألزمت الوزارات والهيئات الاتحادية والدوائر المحلية في إمارة رأس الخيمة الموظفين العاملين لديها، والذين باشروا العمل من المكاتب أمس، بجميع الشروط الصحية اللازمة لسلامة الموظفين والمراجعين وتحقيق التباعد الجسدي المطلوب.
وقال محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، إن مراكز الهيئة استقبلت نسبة 30% من إجمالي الموظفين أمس، مع بدء عودة الدوام من المكاتب وفق الشروط والإجراءات الاحترازية التي تكفل سلامة الموظفين من حيث تحقيق التباعد الجسدي المطلوب وارتداء الكمامات والقفازات وإجراء الفحوص المطلوبة لهم، مشيراً إلى أن الهيئة وفرت جميع الأدوات اللازمة للتعقيم والفحص، وغيرها من وسائل الحماية التي تضمن القيام بالعمل في بيئة آمنة صحياً بالنسبة للموظف.
وتابع: نقدم جميع الخدمات المطلوبة للجمهور عبر منصات التواصل المتاحة، لافتاً إلى أن الهيئة كغيرها من الهيئات والوزارات والدوائر الحكومية استفادت من منظومة الذكاء الصناعي التي ساهمت في تقديم الخدمات المطلوبة عن بُعد وبكفاءة عالية.
وقال منذر بن شكر الزعابي مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة، إن الدائرة أمس طبقت قرار عودة الموظفين إلى مقر العمل وفق إجراءات احترازية ووقائية تحافظ على صحة وسلامة الجميع وذلك بنسبة 50%، مع مراعاة الفئات التي تم استثنائها من العمل في مقر الدائرة لتواصل العمل عن بُعد.
وذكر أن الدائرة وفور صدور القرار أخطرت الموظفين الذين باشروا أعمالهم في مقر الدائرة وفقاً لما تقتضيه المصلحة العامة بشكل يسهم في دفع مسيرة العمل والتنمية وتقديم مختلف الخدمات للمتعاملين في شتى الإدارات والأقسام.
وأكد أن الدائرة قامت باتباع أفضل المعايير المطبقة في ظل الوضع الراهن الذي تعشية كافة دول العالم لمواجهة والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» منها تطبيق مبدأ التباعد الجسدي ولبس الكمامات والقفازات وغيرها التي تم تعريف الموظفين بها لاتباعها والحفاظ على الصحة العامة.
وقال الدكتور محمد المحرزي مدير عام دائرة جمارك رأس الخيمة، إن 50% من موظفي الدائرة عادوا لدواماتهم بالدائرة، لتقديم الخدمات للجمهور والمتعاملين ضمن الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامتهم.
ولفت إلى أن الدائرة طلبت من الموظفين خلال الفترة الماضية العودة بشكل تدريجي إلى مقر العمل بنسبة 30% وتم رفع النسبة مع تطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة الموظفين.
وقال الدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي مدير عام الدائرة الاقتصادية في رأس الخيمة: إن الدائرة بدأت منذ شهر مارس الماضي في تطبيق عودة الموظفين بنسبة تصل إلى 30%، ومع القرار الصادر يوم الخميس الماضي رفعت الدائرة نسبة الموظفين الذين باشروا العمل إلى 78%.
ولفت إلى أن الدائرة قامت بتنفيذ الإجراءات الاحترازية ابتداء من جاهزية مقر العمل وتنفيذ عمليات التطهير الشامل لكافة المرافق واتباع سياسة التباعد الجسدي لتقديم الخدمات المناطة بالدائرة وبالتوازي مع الخدمات المقدمة من قبل الموظفين العاملين عن بُعد ممن تم استثنائهم من القرار.
وقال المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الخدمات العامة، إن الدائرة سترفع نسبة الموظفين الذين سيعودون للدوام من المكاتب إلى 50% بدءًا من اليوم، مشيراً إلى أن 30% من نسبة الموظفين داوموا أمس في مقرات الدائرة مع التأكيد على التزام جميع الموظفين بالشروط الوقائية المطلوبة لضمان سلامتهم خلال تأدية أعمالهم.
وأشار الحمادي إلى أن هناك بعض الفئات مستثناة من الدوام بالدائرة خلال الفترة الحالية مثل الحوامل وكبار السن والمرضى وغيرهم من الحالات التي شملها قرار الموارد البشرية.
وأضاف: الفرق عقمت مبنى الدائرة وجميع المباني التي تقرر عودة الموظفين لها، لافتاً إلى سلامة الموظفين والمراجعين تأتي في مقدمة اهتمام الدوائر.