تحرير الأمير (دبي) 

باشرت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، تطبيق «بروتوكول العودة للعمل» مقروناً بتحقيق حزمة من الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية لاستقبال الموظفين في مقر العمل بنسبة 50%. وحرصت الإدارة على تسخير كافة الطاقات والإمكانيات لفحص الموظفين العائدين لمقر العمل، وذلك من خلال توفير مركز طبي مجهز لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة على كافة الموظفين والعاملين في الإدارة، لضمان سلامة الجميع، والتأكد من خلو الموظفين من فيروس كورونا (كوفيد -19)، كما خصصت الإدارة فريقاً من الموظفين المتطوعين للنزول ميدانياً على الإدارات والأقسام، لزيادة الوعي بأهمية اتباع الإرشادات والتعليمات الصادرة من دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، كالتأكيد على التزامهم باستخدام كمامات الوجه وارتداء القفازات، واتباع قواعد التباعد الجسدي بمسافة لا تقل عن مترين، وعدم التصافح بالأيادي، وغسل اليدين باستمرار.
ودعا اللواء محمد المري، مدير عام إقامة دبي، الموظفين، عبر رسالة إلكترونية، إلى ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية، التي تصب في مصلحتهم وفي مصلحة الجميع، كما رحب بعودتهم للعمل.