أبوظبي (الاتحاد) 

 ابتكرت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» نظاماً للتعقيم الذاتي لسيارات الإسعاف المخصصة لنقل مصابي فيروس كورونا المستجد كوفيد ـ 19، بزمن قياسي 20 - 30 ثانية فقط، وتتم عملية التعقيم آلياً دون تدخل الإنسان.
وأكد الدكتور مروان الكعبي، المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أن «صحة» تطبق أفضل الممارسات المهنية في خدمات التعقيم، من أجل تعزيز مستوى الرعاية الصحية المقدمة للمرضى، وتستخدم التكنولوجيا، ونتائج الذكاء الاصطناعي في الحد من انتشار العدوى، وضرورة إعادة المعالجة من تنظيف وتطهير وتعقيم للمعدات الطبية والآلات الجراحية على أكمل وجه بهدف توفير عناية فائقة للمرضى.
وأضاف أن نظام التعقيم الذاتي لسيارات الإسعاف، والذي ابتكره أحد الكوادر الإماراتية العاملة في شركة «صحة»، يعد فريداً من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويتم دون أي تدخل بشري، ويساعد في كسب الوقت، إذ يعمل النظام، بعد إخلاء المريض من السيارة إلى المستشفى، لمدة عشرين ثانية تقريباً، بحيث يتم تعقيم السيارة بشكل كامل، وتكون جاهزة بعد ذلك لنقل مريض آخر بشكل آمن.
من جانبه، أكد أحمد تركي المنصوري، مدير قسم الخدمات العامة في الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة«صحة» أن الدعم والتشجيع الكبيرين اللذين تقدمهما«صحة» لكوادرها كان لهما دور مهم في ابتكار النظام الذاتي للتعقيم، وغيره الكثير من التقنيات التي يتم تسخيرها لتقديم رعاية صحية متميزة لأفراد المجتمع. وقال إنه خلال عمله لاحظ الطلب المستمر على سيارات الإسعاف خاصة في ظل ظروف جائحة كورونا، وإن سيارات الإسعاف تأخذ وقتاً يعد طويلاً للذهاب إلى مقر التعقيم ليتم تعقيمها قبل أن يتاح استخدامها لنقل مريض آخر، ففكر بطريقة يتم فيها تعقيم سيارات الإسعاف بسرعة، مع الحرص على أن يكون التعقيم دقيقاً، وتمكن بعون من الله وبتشجيع المسؤولين في«صحة» على ابتكار نظام التعقيم الذاتي. وأضاف أنه يتم تشغيل نظام التعقيم، بعد إخلاء المريض، ليقوم برش رذاذ المواد المعقمة عبر شبكة أنابيب نحاسية ومرشات منتشرة في مختلف أرجاء السيارة، وتتواصل عملية الرش من 20 إلى 30 ثانية، ليتم تعقيم السيارة من الداخل، لتكون بعدها السيارة نظيفة، وجاهزة لنقل مصاب آخر بأمان.
ومن ناحيته، قال المهندس عبد الله محمد، المدير العام لشركة «بست كلر» المنفذة للمشروع، إن النظام يوفر الوقت والجهد والتكاليف، إذ يتم استخدام نصف جالون من المعقم في الساعة، ويقوم برش الرذاذ الضبابي بقوة ضغط تصل إلى 80 باراً، وبمعدل تدفق تصل إلى 9 لترات/ ‏‏‏‏للدقيقة، ويبلغ حجم قطرة الرذاذ من 3- 7 ميكرون.

سيارات إسعاف
كانت شركة «صحة» قد جهزت وطورت سيارات إسعاف متخصصة بالتعاون مع شرطة أبوظبي، وذلك في إطار الاستعداد والجاهزية للتعامل مع حالات الأوبئة مثل حالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيدـ19، تعمل على مدار الساعة، ومزودة بأحدث التقنيات المتطورة للتعامل مع كافة حالات الإصابة وهي منتشرة على مستوى إمارة أبوظبي، للاستجابة الفورية، ومزودة بطواقم طبية تنفذ إجراءات وقائية صارمة تضمن عدم انتقال العدوى من المريض، وتطبيق إجراءات التعقيم عالية المستوى، والتخلص الفوري من النفايات الطبية كافة، ومعدات الوقاية الشخصية للكادر الطبي عند التعامل مع المريض.