أبوظبي (الاتحاد) 

أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي مع شرطة أبوظبي ودائرة الصحة - أبوظبي، حظر التنقل من وإلى الإمارة وبين مدنها «أبوظبي والعين والظفرة»، اعتباراً من يوم الثلاثاء 2 يونيو لمدة أسبوع.
ويشمل الحظر جميع سكان الإمارة من مواطنين ومقيمين، ويستثنى بتصريح خاص الموظفون في القطاعات الحيوية وأصحاب الأمراض المزمنة لمراجعة المستشفيات وحركة نقل البضائع الضرورية، بينما يسمح لسكان مدن الإمارة بالتنقل داخل مدينتهم تبعاً لأوقات برنامج التعقيم الوطني.
وأكدت اللجنة أن ذلك يأتي لتعزيز فعالية حملة المسح الوطني، وللحد من انتشار فيروس «كوفيد - 19»، واستكمالاً لسلسلة الإجراءات الوقائية والاحترازية لتقليل المخالطة، والمحافظة على صحة وسلامة أفراد المجتمع. وقال معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي: مع توسيع نطاق مشروع المسح، ليشمل المجمعات ذات الكثافة السكانية العالية، ولضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من سكان الإمارة في أسرع وقتٍ ممكن، كان علينا الحد من التحرك بين المدن والمخالطة قدر الإمكان. وتابع: الهدف من هذا الحظر المؤقت هو ضمان نجاح الجهود كافة المبذولة لمحاربة هذا الفيروس لتعود الحياة إلى مسارها الطبيعي.
وأضاف: أتقدم بجزيل الشكر إلى لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي؛ لأنها خففت القيود على بعض الأنشطة لتعطي سكان كل منطقة خيارات متنوعة للترفيه خلال هذه الفترة. وقال: كل ما تقوم به الجهات الحكومية في أبوظبي يأتي ضمن سلسلة من الإجراءات الوقائية والاحترازية لتقليل المخالطة والمحافظة على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة.

 تخفيف قيود بعض الأنشطة في أبوظبي
أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، وبالتعاون مع دائرة الصحة، تخفيف القيود على بعض الأنشطة في الإمارة، لتشمل رفع السعة الاستيعابية إلى 40%؜ في المراكز التجارية والمطاعم داخلها، بالإضافة إلى إعادة فتح الشواطئ التابعة للفنادق، والمطاعم خارج المراكز التجارية والمتاحف، بقدرة استيعابية تعادل 40%، مع الإبقاء على إغلاق الشواطئ العامة.⁣
⁣كما أعلنت استئناف الأنشطة الرياضية الفردية الخارجية التي تمارس في الأماكن المفتوحة للمرحلة العمرية 12 - 60 عاماً اعتباراً من اليوم، مثل الفروسية والكريكيت والدراجات والجولف وألعاب المضرب.⁣
⁣إلى ذلك، أعلن مجلس أبوظبي الرياضي خطة استئناف الأنشطة الرياضية في إمارة #أبوظبي للأندية الحكومية والخاصة، وذلك بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ودائرة الصحة – أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي ودائرة البلديات والنقل.⁣
⁣وتبدأ المرحلة الأولى اليوم، والتي تشمل الأنشطة الرياضية الفردية التي تمارس في الأماكن المفتوحة، مثل الفروسية والدراجات وألعاب القوى وألعاب المضرب والرياضات الشراعية. كما تم تحديد المرحلة العمرية من 12 - 60 سنة. ⁣
⁣ويتزامن استئناف النشاط مع اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية، تشمل إجراء فحص فيروس «كوفيد - 19» للطاقم الفني والمنظمين قبل معاودة النشاط، وتركيب أجهزة الفحص الحراري.⁣
⁣كما تشمل الإجراءات ارتداء الكمامات والقفازات للاعبين والمشاركين والطاقم الفني، وتعقيم الأدوات والأجهزة الرياضية، وألا يزيد عدد المشاركين على 30%. وينصح باستخدام التطبيقات الذكية الاختيارية التي توضح الحالة الصحية مثل تطبيق الحصن.⁣
⁣وتتضمن الخطة مجموعة من القواعد والضوابط، حيث ستخضع كل مرحلة لعمليات تقييم شاملة ومتابعة للإجراءات الاحترازية كافة، والتدابير الوقائية، ومعايير الصحة والسلامة المتبعة في المؤسسات والأندية الرياضية، ومدى النجاح والالتزام بالتعليمات، من أجل تحديد الانتقال للمرحلة الأخرى.

  • حظر التنقل من وإلى أبوظبي ومدنها