دبي (الاتحاد)

أعلنت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، إطلاقها سلسلة محاضرات توعية وتعريفية تفاعلية عن بُعد حول المشاركة السياسية وطبيعة العمل البرلماني في دولة الإمارات، عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر تقنيات الاتصال المرئي في خطوة عملية لتعزيز الوعي السياسي لجميع أفراد المجتمع.
وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «تعزيز الوعي السياسي ركيزة رئيسة في عمل الوزارة، وهي عملية مستمرة ومتواصلة، ولضمان الوصول إلى جميع شرائح المجتمع تم العمل على إطلاق سلسلة من المحاضرات التي تم تصميمها لتتناسب مع طبيعة منصات التواصل الاجتماعي والتي أصبحت تحظى بمتابعة واهتمام كبيرين».