إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة) 

شهدت مراكز المسح من المركبة لفيروس كوفيدـ 19، في مدن الظفرة، إقبالاً كبيراً من الأهالي والمراجعين، تفاعلاً مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس.
 وحددت مستشفيات الظفرة 8 مراكز لإجراء الفحص، لتغطي جميع مدن منطقة الظفرة، بعد افتتاح 3 مراكز جديدة في السلع وليوا والمرفأ.
 وتشمل قائمة المراكز المعتمدة والتابعة لمستشفيات الظفرة، كلاً من مركز المسح في مدينة زايد - بجانب مجلس مدينة زايد، ومركز المسح في غياثي - بجانب حديقة غياثي القديمة، ومركز المسح في المرفأ - أمام مركز الطب الوقائي - مستشفى المرفأ، ومركز المسح في السلع - بمركز الطب الوقائي - مستشفى السلع، ومركز المسح في جزيرة دلما (مبنى العبّارة) ميناء دلما - موانئ أبوظبي، ومركز المسح في ليوا -العيادات الخارجية- مستشفى ليوا، بجانب مسجد المستشفى.
 كما حددت أيضاً مركز فحص العمال في المنطقة الصناعية بمدينة زايد، ومركز فحص العمال الذي تم افتتاحه في مقر نادي الظفرة الرياضي، بهدف توفير عمليات الفحص ورصد حالات الاشتباه في المناطق الصناعية.
 ويتم تصنيف العمال في مراكز الفحص العمالي إلى 3 فئات، الفئة الخضراء والصفراء والحمراء، حيث تضم الفئة الخضراء العامل الذي لا يعاني من أي أعراض مرضية، ولا أي أمراض، وحالته الصحية جيدة، وفيها يتم توعيتهم بالإجراءات الاحترازية والوقائية الواجب عليهم الالتزام بها، مع تقديم منشورات توعوية بلغة العامل، حيث تتوفر منشورات بعدة لغات مختلفة، لتوفير الخدمة لأكبر شريحة ممكنة من العمال. 
 أما الفئتان الصفراء والحمراء، وهي الحالات التي تعاني من أعراض مرضية، أو أمراض، أو ارتفاع في درجات الحرارة وغيرها من الأعراض الأخرى، فيتم تصنيفها حسب تقرير الطبيب والجهاز الطبي، وتبدأ بعدها عملية التسجيل، ثم مرحلة المسح وهي المرحلة الأخيرة في العملية، على أن تظهر نتائج الفحص بعد 48 ساعة، بوساطة رسالة نصية يتسلمها العامل على هاتفه. 
 وتكون أولوية الفحص المجاني لمن تنطبق عليهم الشروط ممن يعانون أعراضاً مرضية 
وأمراضاً مزمنة، وكذلك كبار المواطنين والمقيمين والنساء الحوامل، بالإضافة إلى أصحاب الهمم.