دينا جوني (دبي) 

قررت وزارة التربية والتعليم، استئناف أداء اختبار الإمارات القياسي (إمسات) لطلبة الصف الثاني عشر، وذلك في الفترة الممتدة من 9 يونيو حتى 8 يوليو المقبل في المواد الأربع الأساسية، وهي اللغة الإنجليزية واللغة العربية والرياضيات والفيزياء، وفق ضوابط وإجراءات وقائية واحترازية. وقد حددت الوزارة 353 مركزاً لأداء الاختبار، منها 96 مركزاً لأداء الاختبار في المرحلة الأولى من 9 إلى 11 يونيو، و257 مركزاً للأيام الأخرى من الاختبار. 
وحرصاً من وزارة التربية والتعليم، على مصلحة وسلامة وراحة الطلبة وسلاسة تأدية اختبار الامارات القياسي (إمسات)، تمت زيادة عدد المراكز المخصصة له في كل إمارة، وفي حال عدم توافر مقعد للطالب ضمن نطاق إمارته، فعليه الانتظار حتى الجلسة التي تليها.
وحددت الوزارة ثمانية إجراءات احترازية لتأدية الاختبارات، هي أنه على الطالب ارتداء الكمامة والقفاز قبل دخوله إلى مركز الاختبار، وقياس حرارة الطالب، ومروره من أمام الكاميرا الحرارية، وأي طالب ستظهر عليه أعراض مشابهة لأعراض «كورونا» يمنع من دخول قاعة الاختبار. وكذلك إحضار الهوية الوطنية حتى وإنْ كانت منتهية الصلاحية، كما سيتم قبول الهوية الرقمية. ويمنع نهائياً اصطحاب أي من أفراد الأسرة إلى مركز الاختبار، ولا يسمح لأفراد الأسرة بالوجود في قاعات الانتظار.
كما يتعين الالتزام بمسافة التباعد الجسدي، وتكون مترين بين الطالب وزميله. وعلى الطالب مغادرة مركز الاختبار فور انتهائه من أداء الاختبار ولن يسمح له بالانتظار في المركز. ويجب على الطالب إحضار الآلة الحاسبة الخاصة به في امتحاني الرياضيات والفيزياء أو استخدام الآلة المتوافرة في النظام، علماً بأن المركز لن يوفرها. كما يجب على الطالب محاولة تقليل المقتنيات التي يحضرها إلى المركز، والاكتفاء بالأساسية منها.