نور سلطان (وام)

منح فخامة قاسم جومارت توكايف رئيس جمهورية كازاخستان، الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان، وسام الصداقة بمرسوم رئاسي، وذلك تقديراً لدوره الفاعل وجهوده المقدرة، التي بذلها خلال فترة عمله سفيراً للدولة في كازاخستان.
جاء ذلك، خلال استقبال معالي أسكار مامين رئيس مجلس الوزراء في كازاخستان لسفير الدولة، وأثنى معاليه في كلمة له -خلال تقليد الوسام لسفير الدولة- على الدور الفاعل الذي قام به الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر لدفع العلاقات بين البلدين إلى الأمام، وهو الدور الذي حظي بتقدير فخامة رئيس كازاخستان، الذي منحه وسام الصداقة نظير جهوده المتميزة، التي أسهمت في تعزيز أواصر التعاون والصداقة بين الإمارات وكازاخستان.
من جانبه، أعرب الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر -في كلمة له- عن شكره وتقديره للتكريم الذي حظي به من الرئيس الكازاخستاني، مؤكداً متانة العلاقات التي تجمع البلدين، وتحظى برعاية كريمة من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وعبر عن اعتزازه بهذا الوسام الذي يؤكد عمق علاقات الصداقة والتعاون الثنائي المتميز، مؤكداً تطلع دولة الإمارات دائماً إلى تعاون وثيق بما يخدم شعبي البلدين.
وتشهد العلاقات الإماراتية الكازاخستانية -التي تعد نموذجاً يحتذى به في العلاقات بين الدول- تطوراً ملحوظاً في المجالات كافة، وفي أبريل الماضي أرسلت دولة الإمارات طائرة مساعدات تحمل 13 طناً من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى كازاخستان، استفاد منها نحو 13 ألفاً من العاملين في القطاع الطبي دعماً لها في مواجهة فيروس كورونا المستجد.