سعيد أحمد (أم القيوين) 

ارتفعت أسعار معظم الأسماك المحلية في سوق أم القيوين بشكل ملحوظ، من بعد عيد الفطر، نتيجة زيادة الطلب عليها، وعودة حركة الشراء في السوق بعد اتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.
وبلغ سعر سمك «البياح» 160 درهماً للمن، و«الصافي» 160 درهماً للمن، و«الشعري» 120 درهماً للمن، و«الشخيلي» 100 درهم للمن، و«الهامور» 200 درهم للمن، و«الفرش» 100 درهم للمن، و«الجش» 120 درهماً للمن، و«الجد» 40 درهماً للمن، و«البدح» 40 درهماً للمن، و«النيسر» 30 درهماً للمن، و«البسار» 40 درهماً للمن، و«القابط» 80 درهماً للمن، و«التبان» 40 درهماً للحبة.
وقال صادق حمزة «بائع» في سوق السمك بأم القيوين، إن أسعار الأسماك في شهر رمضان كانت رخيصة جداً، لافتاً إلى أن سمك «البياح» كان بـ80 درهماً للمن، و«الشعري» كان بـ40 درهماً للمن، وأن الإقبال على شراء الأسماك زاد بعد العيد بنسبة كبيرة، خاصة الطلبات الخارجية.
وأضاف أن السوق يضم أنواعاً مختلفة من الأسماك المحلية الطازجة، وأسعارها تختلف من وقت إلى آخر، وتكون مرتفعة في بداية افتتاح السوق، وبعد مرور ساعتين أو ثلاث ساعات تنخفض، نتيجة تراجع الطلب عليها، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن تظل الأسعار مرتفعة مع دخول فصل الصيف، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وعزوف الصيادين عن الخروج إلى البحر.