محمد صلاح (رأس الخيمة) 

كشفت جمعية الصيادين في رأس الخيمة، عن عودة حركة الصيد لطبيعتها في جميع موانئ الإمارة، ما ساهم في زيادة المعروض من الأسماك في الأسواق، ونزول الأسعار بشكل كبير مقارنة بالشهر الماضي.
وأوضح خليفة المهيري، رئيس جمعية الصيادين بالإمارة، أن غالبية الصيادين استأنفوا رحلاتهم عقب شهر رمضان المبارك مباشرة، ما ساهم في زيادة المعروض من الأسماك في الأسواق المحلية، مشيراً إلى أن اعتدال الطقس وعدم زيادة درجات الحرارة بمعدلات كبيرة، سيساهم في تحسن موسم الصيد هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية.
وأكد تجار في رأس الخيمة، أن معظم الأنواع شهدت انخفاضاً في أسعارها مع زيادة المعروض على الدكك، على الرغم من الإقبال المرتفع من قبل الجمهور على شراء الأسماك خاصة بعد عيد الفطر السعيد.
وقال ناصر حسن تاجر: إن الأسعار انخفضت حوالي 25% لمعظم أنواع الأسماك مقارنة بالفترة الماضية، ما عدا ثلاثة أنواع لا تزال أسعارها عالية بسبب قلة المعروض منها وهي الخباط والهامور والقباب، لافتاً إلى أن العقلة انخفضت أسعارها لتسجل 10 دراهم للكيلو، فيما انخفضت أسعار الشعري لـ20 درهماً، والصافي 30 درهماً، والكوفر 25 درهماً، والجش 25 درهماً، والسلطان إبراهيم 20 درهماً.
وتابع: سجل الخباط 50 درهماً للكيلو جرام، والقباب 120 درهماً للسمكة زنة 6 كيلو جرامات، فيما سجلت أسعار الهامور من 45 ــ 50 درهماً للكيلو جرام.
وقال أشرف محمد، تاجر: إن زيادة الإقبال على السوق قابلها صيد وفير، ما أحدث التوازن المطلوب بين العرض والطلب وعدم زيادة الأسعار، لافتاً إلى أن الإقبال يتزايد على الأسماك بصفة عامة عقب شهر رمضان المبارك، وغالباً ما تشهد هذه الفترة زيادة في الأسعار، لكن تحسن عمليات الصيد، ونزول أعداد كبيرة من الصيادين ساهم في تراجع الأسعار.
وأضاف: أسعار الأسماك خلال الفترة الحالية ممتازة، خاصة أن الصيد يبدأ في التراجع التدريجي خلال فصل الصيف مع اشتداد الحرارة وهجرة الأسماك إلى أعماق البحار، لافتاً إلى أن هناك مؤشرات على امتداد موسم الصيد هذا العام لفترة أطول، خاصة مع اعتدال الطقس وعدم زيادة درجات الحرارة.