رأس الخيمة (الاتحاد)

أقرت دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة بموجب تعميم أصدرته أمس مجموعة من الضوابط والإجراءات الخاصة بإعادة فتح المراكز التجارية على مستوى الإمارة اعتباراً من اليوم الخميس.
وكانت الدائرة تواصلت في وقت سابق مع إدارات هذه المراكز للتأكد من جهوزيتها لافتتاح أبوابها أمام مختلف فئات الجمهور.
ويتضمن التعميم تحديد ساعات العمل للأنشطة التجارية في هذه المراكز لتبدأ من الساعة العاشرة صباحاً، في حين تحدد فترات الإغلاق وفق ما تقرره الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث. بالإضافة إلى تقييد بعض الأنشطة التجارية والخدمات بما يشمل صالات السينما، والنوادي الرياضية، ومراكز الترفيه. 
وشدد التعميم على ضرورة إغلاق مناطق الجلوس العامة والمصليات وتخفيض الطاقة الاستيعابية للمول إلى 30% ومنع من يزيد عمره على 60 سنة أو يقل عن 12 سنة من الدخول، وتحديد عمل المطاعم بسعة 30% بحد أقصى، شرط عدم السماح لأكثر من 4 أشخاص كحد أقصى بالجلوس على طاولة واحدة واعتماد مسافة تباعد 2.5 متر كحد أدنى بين الطاولات.
وأكدت الدائرة على جميع المتاجر بإجراء فحص كوفيد-19 لكافة الموظفين، وإلزامهم باستخدام الكمامات والقفازات وتبديلها بشكل متكرر، وفحص درجة حرارتهم يومياً عند دخول المراكز التجارية ومراقبة درجة الحرارة دورياً خلال ساعات العمل، وتعقيم المتاجر يومياً.
كما قررت  إعادة فتح الصالونات الرجالية ومراكز التجميل النسائية اعتباراً من اليوم لمزاولة النشاط بصورة اعتيادية، مع ضرورة الالتزام بالتدابير.
وتتضمن الاشتراطات التزام الصالونات الرجالية ومراكز التجميل النسائية بفحص كافة العاملين بها حيث لن يتم السماح بإعادة فتح المنشأة ما لم تكن مستوفية لهذا الشرط الأساسي وظهور نتائج الفحص لكافة العاملين، وعلاوة على ذلك يجب التزام العاملين بارتداء الكمامات والقفازات كإجراء احترازي للوقاية من انتقال أي عدوى، وإغلاق أماكن الجلوس والانتظار للعملاء بحيث لا يسمح بالجلوس أو الانتظار كما يقتصر التواجد على الزبائن من متلقي الخدمة فقط، على أن يتم تقديم «خدمة الحجز مسبقاً عبر الهاتف» للزبائن لإبلاغهم بالموعد المحدد لهم للحصول على الخدمة. 
كما أعلنت دائرة الخدمات العامة عن فتح الشواطئ العامة في الإمارة اعتباراً من اليوم، وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة حيث تم تنفيذ عملية تعقيم وتنظيف متكاملة لضمان صحة وسلامة أفراد المجتمع. وأوضحت الدائرة أنه وفقاً للإجراءات الاحترازية يحظر تواجد من تقل أعمارهم عن 12 سنة وكذلك من تزيد أعمارهم عن 60 سنة على الشواطئ العامة، كما لن يسمح بتجاوز الرواد لنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية للشاطئ.
كما تنص المعايير الوقائية على ضرورة ارتداء مرتادي الشواطئ لأقنعة الوجه والقفازات، ويحظر التجمع لأكثر من 5 أفراد حتى إذا كانوا من الأسرة الواحدة وضرورة ترك مسافة لا تقل عن 2 متر بين الأشخاص، وعلاوة على ذلك يجب على المرتادين ترك مسافة تباعدية عند ممارسة الرياضة لا تقل عن 6 أقدام، كما يحظر التدخين وإشعال النيران والشواء على الشواطئ.