أبوظبي (الاتحاد) 

ينظم الاتحاد الدولي للتنمية المستدامة عن بعد يوم غدٍ ولمدة يومين المؤتمر الدولي الإلكتروني الأول بعنوان: «التعليم الافتراضي وجودة الحياة في التنمية المستدامة».
وتشارك في المؤتمر 11 دولة عربية وإفريقية من أعضاء الاتحاد الدولي للتنمية المستدامة وقيادات تعليمية مهمة على مستوى الوطن العربي، وأساتذة جامعات ومهتمون بمجالات التعليم الرقمي.
وقال الدكتور شريف الطحان، رئيس الاتحاد الدولي للتنمية المستدامة رئيس المؤتمر، إن الأهداف الأساسية للمؤتمر هي نشر ثقافة التعليم الإلكتروني في المجتمعات العربية كحل لإدارة الأزمات في ظل الظروف الراهنة لجائحة كورونا ولمواجهة الأزمات ودور التنمية المستدامة في تطوير التعليم الافتراضي الممثل في الهدف الرابع جودة التعليم كأحد أهداف تحقيق التنمية المستدامة السبعة عشر.
ومن ناحيتها، قالت الدكتورة جيهان حسني عبدالغفار، رئيس لجنة الطفولة المبكرة بالاتحاد والأمين العام للمؤتمر، إن التعليم الافتراضي أصبح واقعاً يفرض نفسه على ساحة الدول سواء كانت هذه الدول لديها جاهزية أم لا، فلم يترك مجالاً للاختيار ووضع الطالب وولي أمره والجميع أمام مسؤولية مجتمعية ملحة لنجاح المنظومة التعليمية.