حضرموت (وام)

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وزعت هيئة الهلال الأحمر 770 طناً و400 كيلو جرام من المواد الغذائية على أهالي محافظة حضرموت في اليمن، ضمن برنامج المساعدات الإغاثية خلال شهر رمضان المبارك، للوقوف إلى جانب الأسر المحتاجة والمتضررة من الإجراءات الاحترازية التي فرضتها السلطات بمحافظة حضرموت جراء وباء كورونا.
وكثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإغاثية والإنسانية لمساعدة الأهالي بالمحافظة على تطبيع الأوضاع الإنسانية، في إطار خطة عاجلة وضعتها الهيئة للتدخل الإنساني، للتخفيف عن الأسر المتضررة التي تأثرت بشكل مباشر من توقف العمل، ومنع التجوال الذي يطبق في البلاد للحد من انتشار جائحة «كورونا».
ووزعت الهيئة خلال شهر رمضان الفضيل 18000 سلة غذائية، تزن 770 طناً و400 كيلو جرام على 90000 فرد من الأسر المستهدفة في مختلف مديريات محافظة حضرموت، حيث شكلت هذه المساعدات الإغاثية عنصراً إيجابياً بالنسبة لآلاف العائلات.
وتفصيلاً، وزعت الهيئة 2500 سلة غذائية تزن 107 أطنان على 12500 فرد من الأسر في مديريتي الضليعة ودوعن بمحافظة حضرموت.
وقامت الهيئة بتوزيع 1400 سلة غذائية بمديرية حجر تزن 59 طناً و920 كيلوجراماً على 7000 فرد من الأسر المحتاجة والمتضررة بمختلف مناطق مديرية حجر. وفي مديرية غيل باوزير، وزعت الهيئة 1500 سلة غذائية تزن 64 طناً و200 كيلوجرام على 7500 فرد من الأسر المتضررة بمديرية غيل باوزير في حضرموت.

المير الرمضاني
وسيّرت الهيئة إلى مديرية الشحر قافلة إغاثية من المير الرمضاني استهدفت الأسر المحتاجة، بهدف التخفيف من معاناة أهالي المديرية وتحسين ظروفهم المعيشية خلال شهر رمضان، وتضمنت القافلة الإغاثية 4000 سلة غذائية تزن 171 طناً و200 كيلوجرام من المواد الغذائية والسلع التموينية الأساسية، استفاد منها 20000 فرد من الأسر المحتاجة بالمديرية.
وفي مديرية الديس الشرقية، وزعت الهيئة 1400 سلة غذائية تزن 59 طناً و920 كيلوجراماً على 7000 فرد من الأسر المحتاجة، شملت الاحتياجات الأساسية من المواد التموينية الضرورية، وذلك لسد الفجوة الغذائية لدى هذه الأسر التي تسببت الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في اتساع الفقر والبطالة بين أفرادها. ووزعت الهيئة في مديرية غيل بن يمين 1000 سلة غذائية تزن 42 طناً و800 كيلوجرام على 5000 فرد من الأسر بالمديرية، شملت الاحتياجات الأساسية من المواد التموينية الضرورية. وفي مديرية المكلا، وزعت الهيئة على بيوت المواطنين اليمنيين 601 سلة غذائية تزن 25 طناً و722 كيلوجراماً، استفاد منها 3005 أفراد من الأسر المحتاجة في الأحياء الفقيرة بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت.
وقامت الهيئة بتوزيع 100 سلة غذائية تزن 4 أطنان و280 كيلوجراماً على 500 فرد من الأسر الفقيرة والمحتاجة في مدينة الشيخ خليفة السكنية بمنطقة جول الرماية بمديرية المكلا، كما قدمت الهيئة للمتعاقدين بمركزي جامعة حضرموت لطب الأسرة ومركز السل 90 سلة غذائية تزن 3 أطنان و852 كيلوجراماً، استفاد منها 450 فرداً. ووزعت الهيئة 1000 سلة غذائية متكاملة تزن 42 طناً و800 كيلوجرام، على عمال النظافة في ساحل حضرموت، واستهدفت الهيئة ذوي الهمم في عدد من المراكز التأهيلية والجمعيات بمديريتي الشحر والمكلا، وقدمت لهم 1500 سلة غذائية متكاملة، تزن 64 طناً و200 كيلوجرام، كما وزعت 389 سلة غذائية تزن 16 طناً و649 كيلوجراماً من المواد الغذائية والسلع التموينية الأساسية، على موظفي مؤسسة المياه والصرف الصحي بمديرية المكلا، وقامت الفرق الميدانية التابعة للهيئة بتوزيع 700 سلة غذائية على أسر الشهداء بساحل حضرموت، تزن 29 طناً و960 كيلوجراماً، استفاد منها 3500 فرد.

مراكز علاج مرضى السرطان
وزعت هيئة الهلال الأحمر خلال رمضان 1220 سلة غذائية، تزن 52 طناً و216 كيلوجراماً من المواد الغذائية والسلع التموينية الأساسية على أهالي مرضى السرطان والعاملين في مراكز علاج مرضى السرطان في 13 مديرية بساحل حضرموت، تجسيداً للدور الإنساني الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وسعياً منها لأن يكون المستفيدون من خدماتها الإنسانية من أكثر المحتاجين إليها، ومساهمةً منها في تخفيف الأعباء المعيشية عن العديد من العائلات.
وفي مديرية بروم ميفع، وزعت الهيئة على بيوت المواطنين اليمنيين 400 سلة غذائية، تزن 17طناً و120 كيلوجراماً، استفاد منها 2000 فرد من الأسر المحتاجة في المديرية، وقدمت الهيئة 200 سلة غذائية تزن 8 أطنان و560 كيلوجراماً من المواد الغذائية والسلع التموينية الأساسية على أهالي مديرية أرياف المكلا.

المشاريع الإنسانية
قال حميد راشد الشامسي، ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، إن هذه الحملة تأتي ضمن المشاريع الإنسانية المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، للوقوف مع الأسر المحتاجة بمحافظة حضرموت، خصوصاً مع تداعيات انتشار جائحة فيروس «كورونا». وأكد الشامسي حرص الهيئة على استمرار تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية بشكل مستمر، لتصل إلى كل المواطنين اليمنيين المحتاجين لها في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، مشيراً إلى أهمية تكاتف الجهود لإيصال المواد الغذائية لمستحقيها.
من جانبه، أعرب المهندس أمين سعيد عمر بارزيق، وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية، عن جزيل الشكر والتقدير لدولة الإمارات على هذه الجهود الإنسانية التي تقوم بها في محافظة حضرموت، لافتاً إلى أن الهلال الأحمر الإماراتي أثبت كفاءته وقدرته على توزيع الإغاثة في أصعب الظروف، من خلال توفير طاقم متكامل يعمل على الأرض ليس في حضرموت فقط، ولكن على مستوى اليمن عموماً.
وعبّرت الأسر المستفيدة عن فرحتها الكبيرة بهذه المبادرة الإنسانية، معربة عن شكرها البالغ وتقديرها لدولة الإمارات، قيادة وحكومة شعباً، على هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية، مؤكدين أن هذه السلال الغذائية جاءت في الوقت المناسب، وسط معاناة الأهالي، وحاجتهم الماسة لمختلف المساعدات، وفي الوقت الذي بات فيه الحصول على المواد الغذائية أمراً صعباً في ظل الأزمات التي تمر بها البلاد، والارتفاع الكبير في أسعار هذه المواد في السوق المحلية. يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام 2020 بلغ 25410 سلال غذائية، تزن 1369 طناً و128 كيلوجراماً، استفاد منها 127050 فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

  • بتوجيهات محمد بن زايد.. 770 طناً مواد غذائية لأهالي حضرموت